مقدمة:

يمكن دمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في جيل الروضة في روضات مع أطفال عاديين
من أجل الحصول على دعم من حاضنة لدمج أطفال يواجهون صعوبات (حاضنة سِياح) في الروضة العادية، يجب أن يتم اجتياز لجنة الدمج
من أجل الانتساب الى الروضة المدمجة، يجب اجتياز لجنة التنسيب
لتفاصيل إضافية، راجعوا بورتال أولياء الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في موقع وزارة التربية والتعليم


إنتبهوا
أُدخل تعديل لقانون التعليم الخاص حيز التنفيذ بتاريخ 01.01.2019، والذي يطبق التغييرات في إجراءات تحديد الاستحقاق وسلة الخدمات للطلاب مع إحتياجات خاصة
  • بموجب التعديل، سيتم تحديد أهلية الطلاب مع الاحتياجات الخاصة لخدمات التعليم الخاص من خلال لجان الأهلية والتشخيص بدلاً من لجان التنسيب، حيث يمكن للأهالي اختيار نوع الإطار الذي سيدرس فيه طفلهم (يشمل الدمج في التعليم العادي).
  • بالإضافة إلى أن الطاقم متعدد المهن سوف يحل محل لجان الدمج التي عملت من قبل في المؤسسات التعليمية.
  • في العام الدراسي 2019-2018، تم تنفيذ التغيير في السلطات المحلية في منطقة الشمال (لقائمة السلطات المحلية).
  • في العام الدراسي 2020-2019 سوف يسري التعديل في جميع أنحاء البلاد.

روضة عادية مع حاضنة دمج

  • في جيل رياض الأطفال، يتم دمج العديد من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل كامل في روضة أطفال عادية.
  • يمكن لقسم من هؤلاء الأطفال الحصول على تعزيز بمساعدة حاضنة دمج، ولهذا الغرض يجب اجتياز لجنة دمج.
  • يتم الاحتفاظ باستحقاق الطفل الذي اجتاز لجنة دمج، لمدة تصل إلى ثلاث سنوات في نفس الإطار التعليمي.
  • لدى الانتقال من الروضة الإلزامية إلى الصف الأول، يجب عقد لجنة دمج أخرى.

روضة مدمجة

  • هي روضة عادية، حيث أن ثلثي الأطفال فيها هم أطفال بدون احتياجات خاصة، والثلث الأخير ذوو إعاقات طفيفة فقط - أطفال يعانون من تأخّر في التطور أو اللغة، أو لديهم اعاقة حسية بصرية سمعية.
  • عدد الأطفال في روضة الدمج لا يتعدى الـ 24، وتعمل بها مربيتان: معلمة روضة أساسية (مديرة الروضة) ومعلمة للتعليم الخاص، حيث تعملان كطاقم واحد مع جميع الأطفال.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن إضافة التعزيز بواسطة المعالجين الطبيين المساندين (معالج اتصال، اختصاصية فيزيوترابيا، معالجة بالتشغيل وغيرها).
  • من أجل الانتساب الى الروضة المدمجة، يجب اجتياز لجنة التنسيب.


منظمات الدعم والمساعدة


جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات