مقدمة:

بإمكان الشخص الذي يؤجّر شقّة أو شقق سكنيّة أن يحصل على إعفاء كامل من ضريبة على دخله من إيجار الشقّة وذلك في كل شهر كان مجمل دخله هذا لا يتعدّى 5٬070 شيكل جديد في نفس الشهر (سارٍ للعام 2021)

إذا كان مجمل دخله من إيجار الشقّة في شهر معين لا تزيد عن 5٬070 شيكل جديد يُمنح إعفاء كلّي من الإيجار الذي حصل عليه المؤجر في هذا الشهر. إذا كان دخل الإيجار في ذلك الشهر أكبر من 5٬070

في الشهر شيكل جديد في نفس الشهر (سارٍ للعام 2021)، يُمنح إعفاء جزئي إعفاء جزئي عن إيجار الشقة في هذا الشهر.
إذا كان مجمل دخله من إيجار الشقّة في شهر معين أكبر من 5٬070 شيكل جديد لكنّه أصغر من 10٬140 شيكل جديد في نفس الشهر (سارٍ للعام 2021)، يمكنه الحصول على إعفاء فقط عن جزء من المبلغ وفقًا للحساب المفصل لاحقًا
إذا لم يكن صاحب الشقّة مستحقًا للإعفاء أو إن لم ينفّذ الإعفاء من الضريبة، يجب عليه دفع ضريبة دخل على دخله بموجب أحد المسارات المحدّدة في القانون
من بلغ سن 65 وانتقل إلى مسكن مؤسساتي ويستأجر الشقة التي يملكها قد يستحق الحصول على إعفاء ضريبي في مسار خاص على دخله من الإيجار في مسار آخر الذي لا يتجاوز نصف المبلغ المدفوع في تلك السنة للسكن المؤسساتي
لتفاصيل إضافية، راجعوا موقع سلطة الضرائب في إسرائيل


بإمكان الشخص الذي يؤجّر شقّة أو شقق سكنيّة أن يحصل على إعفاء (كلّي أو جزئي) من ضريبة الدخل على دخله من إيجار الشقّة، وذلك وفقًا لمستوى دخله من الإيجار.

من هو صاحب الحق؟

  • من يؤجّر شقّة أو عدّة شقق للآخرين مقابل إيجار شقّة، بشرط أن يستوفي كلّ الشروط التالية:
    1. الشقّة مخصّصة للسكن بحسب مواصفاتها (مثلًا، ليست مستودعًا أو دكّان تمّ تأجيرهما للسكن).
    2. الشقّة ليست مسجّلة في سجلّات مصلحة المؤجِّر، أو أنّها ليست ملزَمة بتسجيل كهذا (أيّ أنّها ليست جزءًا من مصلحة المؤجِّر).
    3. المستأجر يستخدم الشقّة للسكن فقط، وبحوزة المؤجِّر تصريح خطّي بذلك، أو عقد إيجار يوضّح أنّ المستأجر يستخدم الشقّة للسكن فقط.
    4. الشقّة مؤجّرة لفرد (أيّ أنّ المستأجر ليس شركة أو شراكة) أو لشركة أساس نشاطها هو توفير مساكن للمستحقّين الذين تحدّدهم وزارة البناء والإسكان، استيعاب القادمين الجدد، لأغراض صحيّة وللرعاية، ونشاطها ليس لأهداف ربحيّة، وصادقت إدارة سلطة الضرائب على ذلك.
    5. مجمل الدخل من إيجار الشقّة أقلّ من 10٬140 شيكل جديد في الشهر (يُمنح الإعفاء لكل شهر على حدة ولا يحتسب إيجار اشقة السنوي).
      • إذا كان مجمل دخله من إيجار الشقّة في شهر معين لا تزيد عن 5٬070 شيكل جديد يُمنح إعفاء كلّي من الإيجار الذي حصل عليه المؤجر في هذا الشهر. إذا كان دخل الإيجار في ذلك الشهر أكبر من 5٬070
في الشهر شيكل جديد في نفس الشهر (سارٍ للعام 2021)، يُمنح إعفاء جزئي إعفاء جزئي عن إيجار الشقة في هذا الشهر.
      • إذا كان صاحب الشقّة يؤجِّر عدّة شقق، فمن أجل حساب الإعفاء، تؤخَذ بالاعتبار كلّ مدخولاته التي حصل عليها من تأجير الشقق، وطالما أنّ مجمل المدخولات في شهر معين أقلّ من 10٬140 شيكل جديد في الشهر، بإمكان صاحب الشقّة الحصول على الإعفاء في نفس الشهر.
تحذير
تأجير عدد كبير من الشقق قد يعتبَر بمثابة دخل من مصلحة تجاريّة، ولا يمنح الأحقيّة بالحصول على إعفاء من الضريبة
بموجب موقف سلطة الضرائب، الذي نُشِر تباعًا لحكم المحكمة العليا، يُعتبر الشخص الذي يؤجّر 10 شقق فما فوق كمن يُدير مصلحة لتأجير الشقق، وتُفرَض عليه ضريبة دخل بحسب درجات ضريبة الدخل. يتمّ النظر في حالة تأجير 10-6 شقق وفقًا للمعايير التي حدّدتها سلطة الضرائب. تأجير 5 شقق أو أقلّ يمنح أحقيّة بالإعفاء.

قيمة الإعفاء

المدخولات من الإيجار حتى 5٬070 شيكل جديد في الشهر

  • إذا لم تتعدّ قيمة المدخولات من إيجار الشقّة مبلغ 5٬070 شيكل جديد في شهر معين، فيحقّ للمؤجِّر الحصول على إعفاء من ضريبة الدخل علىإيجار الشقة الكلّي الذي دُفع له في نفس الشهر.
مثال
  • شخص يؤجِّر شقّة بـ 4,000 شيكل جديد في الشهر
  • شخص يؤجِّر شقّتين: الأولى بـ 3,000 شيكل جديد في الشهر، والثانية بـ 2,000 شيكل جديد في الشهر (أي أن مجمل دخله من الإيجارات: 5,000 شيكل جديد).

المدخولات من الإيجار تتعدى 5٬070 شيكل جديد ولا تزيد عن 10٬140 شيكل جديد في الشهر

  • إذا كانت المدخولات من الإيجار أكبر من 5٬070 شيكل جديد وأقلّ من 10٬140 شيكل جديد، فيُمنَح إعفاء من الضريبة فقط على جزء من المبلغ.
  • يتمّ حساب قيمة الإعفاء على النحو التالي:
    • أوّلًا، يتمّ حساب الفرق بين قيمة الإيجار عن مبلغ 5٬070 شيكل جديد. (مجمل الدخل من الإيجار ناقص 5٬070).
    • يجب طرح النتيجة من مبلغ 5٬070 شيكل جديد (أيّ: 5٬070 ناقص المبلغ الذي حصلنا عليه في البند السابق)، وتكون النتيجة التي نحصل عليها هي قيمة الدخل المعفي من الضريبة.
مثال
شخص يؤجِّر شقّة مقابل 7,000 شيكل جديد في الشهر
  • أوّلًا، يتمّ حساب الفرق بين قيمة الإيجار وبين 5٬070 شيكل جديد: 1٬930 = 5٬070 - 7,000.
  • بعد ذلك، يجب طرح المبلغ الذي حصلنا عليه (1,900) من 5٬070 شيكل جديد (أيّ: 3٬140 = 1٬930 - 5٬070. والنتيجة التي حصلنا عليها هي المبلغ المعفي من الضريبة.
  • يكون المؤجِّر معفيًا من الضريبة على دخل بقيمة 3٬140 شيكل جديد في الشهر، وعلى ما تبقّى من مبلغ الإيجار3٬860 شيكل جديد (3٬140 - 7,000)، يجب عليه دفع الضريبة بحسب درجات ضريبة الدخل ليس من العمل الشخصي.
مثال
شخص يؤجِّر شقّتين: الأولى بـ 5,000 شيكل جديد، والثانية بـ 2,000 شيكل جديد
  • مجمل دخله من إيجار الشقّق هو 7,000 شيكل جديد (5000 + 2,000)، وبالتالي يكون المبلغ المعفي من الضريبة هو 3٬140 شيكل جديد (كما في المثال السابق).
  • بإمكان المؤجِّر أن يستغلّ الإعفاء بأكمله (3٬140 شيكل جديد) على الشقّة الأغلى ثمنًا، وأن يدفع ضريبة فقط على المبلغ المتبقّي 1٬860 شيكل جديد (5,000 - 3٬140). يتمّ دفع الضريبة بحسب درجات ضريبة الدخل ليس من العمل الشخصي. على الشقّة الأرخص ثمنًا، سيدفع ضريبة على كلّ إيجار الشقّة (2,000 شيكل جديد) بإحدى الطرق الممكنة (مسار ضريبة مخفّضة بنسبة %10 أو مسار ضريبة كاملة والتي يتمّ حسابها بحسب درجات ضريبة الدخل ليس من العمل الشخصي.
  • بدلًا من ذلك، بإمكان المؤجِّر أن يستغلّ الإعفاء أوّلًا على الشقّة الأرخص ثمنًا (2,000 شيكل جديد)، لكن بما أنّ مبلغ الإعفاء (3٬140 شيكل جديد) أكبر من مبلغ إيجار هذه الشقّة، سيبقى له رصيد غير مستغَلّ بقيمة 1٬140 شيكل جديد، وبإمكانه اختيار إحدى الإمكانيّتين التاليتين:

عملية تحصيل الحق

  • يُمنَح الحقّ بشكل تلقائي.
  • إذا كان صاحب الشقّة ملزَمًا بتقديم تقارير سنويّة لضريبة الدخل (مثلًا إذا كان عاملًا مستقلًا)، يجب عليه أن يصرّح في التقرير عن هذا الدخل وعن اختياره لمسار الإعفاء، وإرفاق العقد وتصديق خطّي من المستأجر على أنّ الشقّة مستخدمة لغرض السكن فقط. (إذا كان ذلك مذكورًا في عقد الإيجار، يمكن الاكتفاء بالعقد نفسه).

'== انعكاسات الإعفاء على جوانب ضريبية اخرى==

  • قد تكون هنالك ابعاد ضريبية أخرى لقضية استغلال الإعفاء بشكل كلي أو جزئي، كما هو موضح أدناه.
  • ما لم يكن المؤجر مستحقا للإعفاء الكامل من ضريبة التحسين في صفقة بيع الشقة، يُنصح باستشارة خبير في المجال لاتخاذ قرار مدروس بشأن مسار الإعفاء الأنسب.

انعكاسات على الاعتراف بالمصروفات الجارية في ضريبة الدخل

  • عندما يتمّ استغلال الإعفاء من الضريبة على تأجير شقّة للسكن، لا يمكن الحصول على تخفيض ضريبي عن المصروفات التي أنفقها المؤجِّر على الشقّة (نظافة، صيانة، ضريبة إهلاك وما إلى ذلك). هذه المصروفات غير معترَف بها كمصروفات مسموح خصمها (بخلاف المؤجِّر الذي اختار دفع ضريبة كاملة بحسب درجات ضريبة الدخل ليس من العمل الشخصي).
  • إذا تمّ استغلال الإعفاء الجزئي (على جزء من رسوم الإيجار)، بينما تمّ دفع ضريبة كاملة على جزء آخر، فيمكن الاعتراف بجزء من المصروفات التي أنفِقت على الشقّة كمصروفات معترَف بها لأغراض ضريبيّة، مقابل الضريبة التي تمّ دفعها بنسبة كاملة.

أهمية موضوع ضريبة التحسين بما يتعلق في بيع شقة سكنية دون إعفاء كامل من ضريبة التحسين

  • المؤجر الذي استغل بالكامل من الإعفاء الضريبي، ويرغب في بيع العقار ولا يحق له الحصول على إعفاء كامل من ضريبة التحسين، لن يتمكن من تلقي الاعتراف بشأن المصاريف الحالية على أنها مصاريف معترف بها للخصم لدى حساب ضريبة التحسين.
  • بالإضافة إلى ذلك، يتم إضافة خصم بنسبة 2% لضريبة التحسين من قيمة الشقة المباعة، مقابل كل سنة تم فيها إيجار الشقة.
  • عند استغلال إعفاء مخفض (10%)، ويسعى المؤجر لبيع الشقة (ولا يستحق الحصول على إعفاء كامل من ضريبة التحسين)، يتم احتساب زيادة الحد الأقصى لمبلغ الخصم، والذي كان بالإمكان خصمه من القيمة لولا الإعفاء الممنوح.

من المهمّ أن تعرف

  • يُمنح الإعفاء الضريبي في أي شهر لا يتجاوز فيه مبلغ الإيجار السقوف المذكورة أعلاه. يُجرى الاحتساب شهريًا (يتم التحقق شهريًا بشكل منفصل) وليس سنويًا.
  • لا يمكن الحصول على إعفاء جزئي وأيضًا اختيار مسار الضريبة المخفّضة (%10) نفس الشقّة.
  • لتفاصيل إضافية حول مسارات فرض الضريبة على إيجار الشقّة وإمكانيّات الدمج بينها، راجعوا خصم ضريبة دخل من رسوم إيجار شقة سكنية.
  • من بلغ سن 65 وانتقل إلى سكن مؤسساتي ويستأجر الشقة التي يملكها، أن يحصل على إعفاء ضريبي على دخل الإيجار في مسار آخر غير المذكور أعلاه.


جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

أحكام قضائية

توسُّع ونشرات