مقدمة:

يحلّ رأس السنة الميلادية لعام 2020 يوم الأربعاء الموافق 01.01.2020
تأتي عشية رأس السنة الميلادية يوم الثلاثاء الموافق 31.12.2019 ليلاً
يحتفل أبناء الطائفة الأرثوذوكسية برأس السنة الميلادية في تاريخ 14.01.2020 وعشية العيد في 13.01.2020
تحوي هذه الصفحة كافة حقوق العاملين المتعلقة بالعيد
في كل مكان عمل يوجد به اتفاق عمل شخصي أو اتفاق عمل جماعي أو عادة لصالح العامل أكثر من القانون، يجب التصرف بحسب الإتفاق والعادة المعمول بها وليس بحسب القانون


تُعتبر رأس السنة الميلادية أحد الأعياد المُحتفل بها لدى المؤمنين من المسيحيين في العالم وفي إسرائيل.
يُسمح للعاملين المسيحيين التغيب عن عملهم في هذا الموعد بدون أن يؤثر هذا الأمر على أجرهم.
تحاول هذه الصفحة المساعدة والإرشاد في كل ما يتعلق بحقوق العاملين، وذلك من خلال التركيز على قضايا مركزية، مثل: حق الحصول على إجازة عشية العيد، العمل والإجازة في العيد، أجر العمل في العيد، دفع المخصصات من قبل مؤسسة التأمين الوطني.. وما شابه.

عشية العيد

  • يبدأ الإحتفال بعشية عيد رأس السنة الميلادية مساء العيد. تحلّ رأس السنة يوم الثلاثاء الموافق 31.12.2019. (يحتفل أبناء الطائفة الأرثوذوكسية بعشية رأس السنة في 13.01.2020).

العمل في عشية العيد

  • بشكل عام، تُعتبر عشية العيد للعاملين المسيحيين يوم عمل قصير يتراوح ما بين 5 - 7 ساعات عمل، بحسب الإتفاقيات الجماعية، الإتفاقيات مع العاملين أو بحسب العادة المعمول بها في مكان العمل.
  • من المتفق عليه بأن يوم العمل في عشية العيد ينتهي قبل دخول العيد بـ 3 ساعات على الأقل.
  • للتوسع حول العمل في عشية العيد إضغطوا هنا.
  • للتوسع حول طول نهار العمل: يوم العمل وأسبوع العمل.

الإجازة في عشية العيد

  • إجازة بمبادرة المشغّل
  • يُسمح للمشغل أن يحدد موعد حصول العامل على إجازة.
  • يُسمح للمشغل أن يقرر إعطاء العامل في عشية العيد إجازة. (في هذه الحالة، تكون الإجازة على حساب أيام الإجازة السنوية المتراكمة لدى العامل).
  • يتوجب على المشغّل أن يبلغ العامل مسبقا حول هذا الأمر.
  • إجازة بمبادرة العامل
  • تُعتبر عشية رأس السنة الميلادية كـ يوم إجازة اختياري. معنى هذا أن هذا اليوم هو أحد المواعيد التي يُسمح فيها للعامل أن يختاره كيوم إجازة على حساب أيام الإجازة السنوية.
  • لكي يحصل العامل على حقه، يتوجب عليه التوجه إلى المشغّل قبل عشية العيد بـ 30 يوما على الأقل وإبلاغه حول نيته في الحصول على إجازة في عشية العيد.
  • على المشغل أن يعطي موافقته على طلبه.
  • لمعلومات إضافية حول الأيام الإختيارية، إطلعوا على أيام الإجازة الاختيارية.
  • يُعتبر يوم الإجازة في عشية رأس السنة قانونيا كيوم إجازة كامل.
  • يحق للعامل الذي يحصل على إجازة من عمله في وقفة العيد الحصول على أجر عادي على يوم عمله هذا (أجر على يوم عمل كامل، كأنه لم يتغيب عن عمله). للتوسع إطلعوا على: مستحقات الإجازة.
  • يُقتطع من أيام الإجازة السنوية للعامل يوم إجازة كامل. للتوسع إطلعوا على: الإجازة السنوية.
مثال
تبدأ عشية رأس السنة الميلادية 2020 يوم الثلاثاء الموافق 31.12.2019، ويحل عيد رأس السنة يوم الاربعاء. إذا حصل العامل في عشية العيد على إجازة بمبادرته الشخصية أو إذا حدد له المشغل هذا، أو قرر أنه في عشية العيد لن يعمل أحد في مكان العمل، عندها يُقتطع يوم إجازة واحد من أيام الإجازة السنوية المسجلة لكل عامل حصل على إجازة في هذا اليوم، ويتلقون أجرا عاديا مقابل يوم عمل كامل.
  • في أماكن العمل المغلقة في عشيات العيد، يُسمح باقتطاع نصف يوم فقط من أيام الإجازة السنوية للعاملين مقابل إجازتهم في عشية العيد، وأن يُدفع لهم أجر يوم عمل كامل مقابل هذا اليوم.

الحق في الحصول على إجازة خلال العيد

العاملين المسيحيين

  • يحق لكافة العاملين التغيّب عن عملهم في فترة الأعياد المتّبعة في ديانتهم
مثال
يحق لمهندسة برامج مسيحية تعمل في شركة "هايتك" في حيفا، التغيب بشكل أوتوماتيكي وفوري عن عملها في أيام العيد المسيحية، وذلك على حساب حصتها من أيام العيد التي تحق لها
  • معنى هذا أنه يُسمح للعاملين المسيحيين التغيب عن عملهم خلال رأس السنة الميلادية (في 1 كانون الثاني و14 كانون الثاني لأبناء الطائفة الأرثوذوكسية)، حتى لو كانوا يعملون في أماكن عمل يُتّبع بها العمل في أيام عيد غير يهودية.
  • يحق للعاملين المسيحيين التغيّب عن عملهم حتى لو تغيبوا عن عملهم خلال أيام العيد اليهودية (بسبب إغلاق مكان عملهم خلال العيد اليهودي).
مثال
  • معلمة مسيحية تدرس في مدرسة يهودية واختارت أعياد ديانتها لقضاء إجازة العيد.
  • يحق للمعلمة أن تغيب عن العمل في 1 يناير (يوم رأس السنة الميلادية)، حتى لو كانت غائبة عن العمل أثناء الحانوكا عندما كانت المدرسة مغلقة.
  • يحق لها الحصول على مستحقات الأعياد مقابل الأعياد المسيحية. (إذا كان يتم تحديد راتب العاملة من خلال عدد الساعات أو الساعات التي عملت بالفعل) أو أجر عادي (إذا كانت تتلقى راتب شهري منتظم).
  • يمكن اعتبار أيام الأعياد اليهودية أيام إجازة مدفوعة كـمستحقات الإجازة، أو إجازة غير مدفوعة الأجر.

العاملين غير المسيحيين

  • تُعتبر عشية رأس السنة الميلادية كـيوم إجازة اختياري. معنى هذا أن أي عامل غير مسيحي يُسمح أن يختاره كيوم إجازة على حساب أيام الإجازة السنوية.
    • لكي يحصل العامل على حقه، يتوجب عليه التوجه إلى المشغّل قبل عشية العيد بـ 30 يوما على الأقل وإبلاغه حول نيته في الحصول على إجازة في عشية العيد.
    • على المشغل أن يوافق على طلبه.
    • لمعلومات إضافية حول الأيام الإختيارية، إطلعوا على أيام الإجازة الاختيارية.
    • في حالة كان العامل قد استغل من أيام الإجازة الاختيارية هذا العام، حينها بإمكانه أن يطلب من المشغّل يوم الإجازة في ذلك اليوم (لا داعي لطلبه قبل 30 يومًا)، ومع ذلك ، وعلى عكس يوم الإجازة الاختياري، بإمكان المشغّل الموافقة أو عدم الموافقة على طلب العامل، على الرغم من أنه في مثل هذه الحالة يجب أن يبرر اعتراضه أن تمون لأسباب معقولة (مثل احتياجات العمل، إلخ). لمزيد من المعلومات، انظروا الإجازة السنوية.

إجازة "قسرية" في الأيام التي قبل العيد أو بعده

  • يُسمح للمشغل أن يقرر إغلاق مكان العمل خلال عشية رأس السنة، وأن يمكث العاملون في إجازة سنوية وأن يقرر حتى الحصول على إجازة مركزة لعدة أيام تكون عشية العيد من بينهم. وذلك بشرطين اثنين:
  1. إذا كان عدد أيام الإجازة (يشمل اليوم الخالي ويوم العطلة الأسبوعية) سبعة أيام على الأقل، يجب أن يتم إبلاغ العاملين حول حصولهم على الإجازة وتاريخ بدئها، وذلك قبل أسبوعين من الإجازة على الأقل.
  2. يجب التأكد أن للعامل أيام إجازة كافية يمكنه استغلالها، وذلك لأنه لا يمكن أن ينال العاملون إجازة سنوية، بمبادرة المشغل، على حساب أيام إجازة مستقبلية.
  • لا تُحسب أيام العيد مع أيام الإجازة السنوية. قانونيا، إذا جاءت أيام العيد خلال الإجازة، فإن عدّ أيام الإجازة السنوية يتوقف خلال أيام العيد، ولا تُقتطع أيام العيد من حصة أيام الإجازة السنوية الخاصة بالعامل.
مثال
يحلّ عيد رأس السنة الميلادية يوم الأربعاء (01.01.2020).

يعطي المشغل كافة العاملين إجازة سنوية "قسرية" لمدة أسبوع، بدءا من يوم الأحد 29.12.2019. يعود العاملون إلى العمل يوم الأحد 05.01.2020.

  • عدد أيام الإجازة التي تُقتطع من عامل مسيحي هي 6 أيام، رغم أنه تغيب فعليا مدة أسبوع كامل. لا يُحسَب يوم العيد الذي أتى خلال الأسبوع (الأربعاء) من أيام الإجازة، أما أيام العطلة الأسبوعية (الجمعة والسبت او السبت والأحد اذا اختار العامل يوم الاحد كيوم راحة اسبوعية وفق ديانته) فهي تُحسب من أيام الإجازة.
  • عدد أيام الإجازة التي تُقتطع من عامل يهودي، عامل مسلم وعامل دُرزي هو 7، بحيث تُحسب أيام العيد لديانة أخرى وأيام العطلة الأسبوعية في عداد الأيام المستغَلّة من الإجازة.
  • اذا كان المشغل معني بخروج عامل لإجازة ولا يملك العامل ما يكفي من أيام العطلة لاستغلالها (اذا كان في اجازة مركّزة لكل العاملين واذا كانت إجازة لعامل واحد فقط)، بامكان المشغّل اتخاذ احدى الخطوات التالية:
    1. عدم اخراج العامل لاجازة.
    2. إخراجه لاجازة مدفوعة من دون خصم هذه الأيام من أيام الاجازة التي سيجمعها مستقبلاً.
    3. إخراج العامل لإجازة غير مدفوعة، بشرط كون العامل معني بالخروج لإجازة في نفس الموعد ووافق على ذلك.
  • في حالة كون العامل معني بالخروج لإجازة في موعد معيّن ولا يملك ما يكفي من أيام الإجازة المجموعة لصالح، يستحق، بشرط أن يوافق المشغّل على ذلك، أن يخروج لإجازة أطول من التي جمعها وهذا على حساب أيام إجازة سيجمعها مستقبلاً أو كإجازة غير مدفوعة الأجر.
  • الدفع مقابل أيام إجازة العيد

    العاملين المسيحيين

    • العامل الشهري - يحق للعامل الذي يتلقى أجره مقابل عمل شهري أو أكثر، الحصول على راتبه الشهري كاملا، حتى لو كان في إجازة خلال أيام العيد.
    • العامل على الساعة/اليوم- يحق للعامل المسيحي الحصول على أجر عادي مقابل تغيبه عن العمل خلال العيد، وذلك بعد 3 أشهر من بدء عمله، شرط ألا يكون قد تغيّب عن عمله عشية العيد وفي اليوم التالي للعيد. للتوسع، إطلعوا على: نشرة حقوقية للعمال بأجر الساعة/ اليوم.
    • أمر التوسع الذي يحدد أهلية مستحقات الأعيد، لا يحدد مبلغ الدفع لأيام عطلة العيد.
    • التفسير المتبع هو أن الأجر هو نفسه بالنسبة ليوم العمل العادي، الذي كان العامل سيحصل عليه لو كان قد عمل في ذلك اليوم (العامل الذي يعمل وفق الساعة وبساعات عمل متغيرة - حسب معدل عدد الساعات في اليوم في العام الماضي، بدون الإضافات المختلفة (مثل السفر والساعات الإضافية وما شابه).
    • للتوسع إطلعوا على مستحقات الأعياد.

    العاملين غير المسيحيين

    • يحصل العاملون الذين حصلوا على إجازة خلال العيد وليسوا مسيحيين، على مبلغ من مستحقات الإجازة بقيمة الأجر العادي (بدون تكاليف السفر) وتُقتطع أيام الإجازة من حصة أيام الإجازة السنوية المتراكمة لهم.

    العمل خلال العيد

    العاملين المسيحيين

    • يحق للعاملين المسيحيين الذين عملوا خلال العيد، الحصول على مبلغ بنسبة 150% من أجرهم على الأقل مقابل يوم عملهم في العيد، (إضافة بنسبة 50% على أجرهم).
    • يحق للعامل الذي عمل في يوم العيد الذي يوافق يوم عطلته الأسبوعية، الحصول على 150٪ من أجر عمله لساعات العمل (وليس إضافة للأجر مزدوجة).
    • إذا كان هنالك اتفاق جماعي، توسيع للنظام أو اتفاق شخصي بين المشغل والعامل، يقضي بإعطاء أجر أعلى مما هو مقرر في القانون، يتوجب عندها على المشغل دفع الأجر المتفق عليه.
    • للتوسع، اطلعوا على: مستحقّات التشغيل في يوم الراحة.

    العاملين غير المسيحيين

    • يحصل العامل من ديانة غير المسيحية على أجر عادي مُقابل عملهم خلال العيد بدون أي إضافة.

    مستحقات المرض خلال العيد

    • لا يتطرق قانون مستحقّات المرض إلى أجر يوم المرض للعامل الذي حلّ خلال العيد.
    • العامل الذي تغيب عن عمله لأسباب مرضية وحلّ العيد خلال مرضه، توجد له إمكانيتان للدفع (لم يُناقَش هذا السؤال بعد في محاكم العمل، ولهذا هنالك امكانيتان لتحليل المسألة):
      1. يوم المرض الذي أتى في يوم العيد - مقابله يجب دفع مستحقات المرض المنصوص عليها في القانون.
      2. يجب الدفع مقابل يوم العيد بنسبة الأجر الكامل للعامل (نسبة 100%)، لأنه لو لم يكن مريضا لكان قد تلقى أجر يوم العيد بكامله.
    • في الاتفاقيات الجماعية وأوامر التوسع في فروع معينة، توجد تعليمات خاصة حول الدفع على المرض في فترة العيد، مثل الدفع بشكل كامل (بنسبة 100%).

    عاملون من ديانات أخرى

    • يحق للعامل غير المسيحي (مثلا يهودي، مسلم أو درزي) التغيب عن عمله خلال أيام العيد في ديانته والمحددة بحسب القانون. لتفاصيل قائمة الأعياد المحددة في القانون بحسب كل ديانة، إطلعوا على مستحقات الأعياد.
    • العامل اليهودي، المسلم أو المسيحي، الذي اختار أن يحتفل في أيام العيد المحددة في ديانته، ويعمل في مكان عمل مغلق خلال الأعياد المسيحية، تُحسب له أيام عطلة العيد هذه كيوم إجازة (أي تُقتطع من أيام حصته من أيام الإجازة المتراكمة)، ويحصل مقابلها على مبلغ من مستحقات الإجازة السنوية.
    • يحصل العامل اليهودي، المسلم أو المسيحي، الذي يعمل خلال رأس السنة الميلادية، على أجر عادي ولا يحق له الحصول على مستحقّات التشغيل في يوم الراحة.
    • رأس السنة الميلادية يُعتبر يوم الإجازة اختياري.
      • يستطيع العامل من االديانة غير المسيحية غختيار هذا اليوم مسبقا كيوم إجازة (على حساب الإجازة السنوية).
      • إذا ارد ذلك يجب عليه إعلام المشغّل 30 يوم على الأقل عن نيّته في الاجاوة في هذا اليوم، ويجب عل المشغّل النزول عند رغبته.
      • بإمكان العامل الذي استغل ايام الاجازة الاختيارية او لم يُعلم المشغّل في الوقت عن رغبته بالحصول على يوم اجازة 30 يوم قبل حلول العيد، ان يطلب من المشغّل الخروج لإجازة عاديّة على حساب ايام الإجازة السنوية التي جمعها. في هذه الحالة المشغّل غير مُلزم بقبول طلب، ولكن اذا رفض طلبه يجب عليه تفسير ذلك بواسطة أسباب منطقية.

    متطوعو الخدمة الوطنية- مدنية

    • يحق لمتطوعي الخدمة الوطنية من الديانة المسيحية، التغيب عن عملهم في الخدمة المدنية خلال عيد رأس السنة الميلادية.
    • لا يحق للمتطوعين من ديانة غير المسيحية التغيب عن عملهم في الخدمة المدنية، إلا في أيام العيد بحسب ديانتهم.
    • للتوسع، إطلعوا على إجازات الأعياد لمتطوعي الخدمة الوطنية- مدنية.

    تقديم موعد دفع المخصصات من مؤسسة التأمين الوطني

    • تقوم مؤسسة التأمين الوطني بتقديم موعد دفع المخصصات التي يقع موعد دفعها في العيد أو قريباً من العيد.
    • وأيضا، من الممكن أن تحدث تغييرات في مواعيد ارسال التقارير ودفع رسوم التأمين الوطني للمستقلّين وللمشغّلين عند اقتراب العيد.
    • للرزنامة التي تفصّل مواعيد دفع المخصصات ومواعيد تقارير ودفع رسوم التامين، راجعوا موقع مؤسسة التأمين الوطني.

    من المهمّ أن تعرف


    منظمات الدعم والمساعدة


    جهات حكوميّة


    تشريعات وإجراءات