تم تحديد يوم الانتخابات العامة للسلطات المحلية والمجالس الإقليمية (تم تأجيله ل 27.02.2024)، كيوم عطلة في نطاق السلطات المحلية والمجالس الإقليمية التي تُجرى فيها الانتخابات
خدمات المواصلات العامة وبعض الخدمات العامة الأاخرى تعمل كالمعتاد في يوم عطلة الانتخابات
يحق للموظف، الذي يستحق يوم العطلة ويعمل لدى المشغّل لمدة 14 يومًا متتاليًا على الأقل قبل يوم الانتخابات، الحصول على راتبه المعتاد في ذلك اليوم.
يستحق من يعمل في يوم الانتخابات الحصول على أجر بنسبة 200%، أو أجر عادي مع إضافة ساعات عطلة مقابل ساعات العمل الفعلية
للمزيد راجعوا تعليمات وزارة العمل


تحذير
هذه الصفحة لا تتناول موضوع انتخابات الكنيست
لمعلومات حول الحقوق في يوم انتخابات الكنيست أنقروا هنا

يعتبر يوم الانتخابات العامة للسلطات المحلية يوم عطلة في نطاق حدود السلطات التي تُجرى فيها الانتخابات.

  • تجرى الانتخابات لجميع المجالس الإقليمية في التاريخ الذي تجري فيه الانتخابات للسلطات المحلية وسيكون يوم الانتخابات يوم عطلة في إطار المجالس الإقليمية التي تجري فيها الانتخابات.
  • يشمل الحق ليوم العطلة جميع العاملين المسجلين في سجل الناخبين في السلطة المحلية أو في المجلس الإقليمي الذي تجري فيه الانتخابات، حتى إذا كان مكان عملهم في سلطة/ مجلس لا يوجد فيه يوم عطلة.
  • الموظف الذي يستحق يوم العطلة غير مُلزم بالعمل يوم الانتخابات، ولن يتم الخصم منه يوم إجازة جرّاء ذلك.
  • يحق للعامل الذي يستحق يوم عطلة وعمل لدى المشغّل 14 يومًا متتالية على الأقل قبل يوم الانتخابات، الحصول على الراتب المعتاد الذي يحصل عليه مقابل ذلك اليوم.
  • ينطبق هذا على العامل بأجر شهري، وعلى العمال بأجر الساعة/اليوم.
إنتبهوا
قبيل يوم الانتخابات تنشر وزراة الداخلية قائمة بخدمات المواصلات والخدمات العامة التي تعمل كالمعتاد في يوم عطلة الانتخابات.

ساعات يوم العطلة

  • حسب ارشادات وزارة العمل، يمكن اعتبار يوم العطلة من ساعات افتتاح صناديق الاقتراع حتى إغلاقها.
  • تفتح صناديق الاقتراع للتصويت في يوم الانتخابات من الساعة ال7:00 وحتى 22:00 (في سلطة محلية عدد أصحاب أحقية التصويت فيها اقل من 350، تفتح صناديق الاقتراع من 7:00 صباحا حتى 20:00 مساءًا).

من هو صاحب الحق؟

  • العامل (بما يشمل العامل بأجر شهري ثابت والعاملين بأجر الساعة أو الموايمة) الذي يستوفي أحد الشروط التالية:
    • يقع مكان عمله ضمن نطاق سلطة محلية أو مجلس إقليمي تجري هناك انتخابات عامة للسلطات المحلية والمجالس الإقليمية.
    • مكان عمله غير موجود في نطاق السلطة أو المجلس الذي تجري فيه الانتخابات، ولكنه مسجل في سجل الناخبين في السلطة أو المجلس الذي تجري فيه الانتخابات.
إنتبهوا
يميّز القانون بين العمال الإسرائيليين والعمال الأجانب ممن هم ليسوا مقيمين في إسرائيل:
  • لا يحق للعمال الأجانب العاملين في القطاعات التالية الحصول على يوم عطلة: التمريض (الذي يعمل في بيت المتعالج وليس في مؤسسة تمريضية)، الفنادق، المطاعم، البناء، الزراعة والصناعة.
  • يحق للعمال الأجانب في هذه القطاعات الذين سيعملون يوم الانتخابات الحصول على أجرهم المعتاد فقط.
  • يحق للعاملين الذين يتغيبون عن العمل في هذا اليوم أجرًا منتظمًا عن الغياب وفقًا لقوانين العمل، بشرط أن يكون الغياب لأحد الأسباب التالية: المرض، الإجازة السنوية، الأعياد، الراحة الأسبوعية، الحداد، الغياب المسموح بموجب قانون عمل النساء.

من ليس صاحب الحق

  • الاحقية لا تنطبق على:
    • العامل الغير مسجل في سجل الناخبين للسلطة المحلية\ المجلس التي تعقد فيها الانتخابات، ومكان عمله خارج نطاق تلك السلطة - مثل هذا العامل لا يستحق يوم عطلة ويكون يوم الانتخابات بالنسبة له يوم عمل عادي (يدفع له مقابله أجرا عاديا أذا اشتغل أو يخصم منه يوم عطلة إذا تغيب عن العمل).
    • العاملون في خدمات المواصلات والخدمات العامة المفصلة في البيان الذي تنشره وزارة الداخلية قبيل موعد الانتخابات - حتى وإن استحقوا يوم العطلة، يسمح للمشغل بتشغيلهم في يوم الانتخابات (للتفاصيل راجعوا "دفع مقابل العمل في يوم العطلة" لاحقا).

عملية تحصيل الحق

  • يتم منح الاستحقاق تلقائيا.
  • الموظف المستحق ليوم العطلة لا يجوز خصم يوم إجازة منه مقابل هذا اليوم.

دفع مقابل يوم العطلة

  • يحق للشخص، الذي عمل لدى مشغّل لمدة 14 يومًا متتالية على الأقل قبل يوم الانتخابات،وتغيب عن عمله بسبب عطلة الانتخابات، الحصول على الأجر العادي الذي سيحصل عليه لو كان يعمل في ذلك اليوم.
إنتبهوا
يوجد تفسيران محتملان لهذا القانون:
  1. فقط العامل الذي عمل 14 يوم عمل متتالي على الأقل قبل الانتخابات ويغيب عن العمل بسبب عطلة الانتخابات، تحق له أجرته مقابل ذلك اليوم. (يجب التأكيد على أن معظم العاملين في سوق العمل لا يعملون لمدة 14 يومًا متتاليًا حيث يحق لهم أيام الراحة الأسبوعية التي لا يعملون فيها، وبالتالي لا يعقل أن يكون هذا هو التفسير للقانون).
  2. يحق لكل عامل تربط بينه وبين المشغّل علاقة عمل لمدة 14 يومًا على الأقل (وهذا يعني أن العامل لديه أقدمية عمل لا تقل عن 14 يومًا)، أن يحصل على أجر إذا تغيّب عن العمل بسبب عطلة الانتخابات، بما في ذلك العمال بدوام جزئي الذين يعملون جزءًا من الأسبوع وبالتالي يعملون فقط في جزء من الـ 14 يوما قبل الانتخابات. يتماشى هذا التفسير مع أحكام قضائية بشأن قوانين أخرى تستخدم لغة مماثلة (على سبيل المثال قانون تعويضات الإقالة).
هذه المسألة لم تناقش بعد في محكمة العمل القطرية أو في المحكمة العليا، وبالتالي لم يتم إصدار حكم قضائي ملزم.
  • أيضا العامل الذي يعمل بمبادرته لدى احدى المؤسسات العامة 14 يوما على الأقل في الشهرين الذين سبقا يوم الانتخابات ويغيب عم عمله بسبب يوم العطلة, يستحق أجره المعتاد كما لو أنه عمل في ذلك اليوم.
  • العامل الذي يعمل فقط لجزء من أيام الأسبوع، ويوم الانتخابات يقع في اليوم الذي لم يكن من المفترض أن يعمل فيه، حينها لا يستحق العامل الحصول على أجره مقابل يوم العطلة، لأنه لم يكن من المفترض أن يُدفع له مقابل ذلك اليوم بكل الأحوال.
مثال
  • عُقدت انتخابات السلطات المحلية يوم الثلاثاء.
  • العامل الذي يعمل بوظيفة جزئية أيام الأحد والاثنين والخميس في مكان عمله، لن يكون مؤهلاً للحصول على الأجر يوم الانتخابات، لأنه لم يكن من المفترض به أن يعمل في ذلك اليوم بكل الأحوال.
  • عاملة منزل التي تعمل مرة واحدة في الأسبوع يوم الاثنين (ولا تعمل أيام الثلاثاء)، لن تكون مؤهلة للحصول على الأجر يوم الانتخابات، أنه لم يكن من المفترض أن تعمل لدى المشغّل في ذلك اليوم بكل الأحوال.
  • يحظر على المشغّل خصم يوم عطلة من أجر العامل الذي يحق له الحصول على عطلة في يوم الانتخاب وتغيب عن العمل في ذلك اليوم.

حساب الأجر للعامل وفق نظام الساعة (الذي يتقاضى راتبا وفق نظام الساعة)

  • عامل وفق نظام الساعة (الذي يتقاضى أجراً بعدد الساعات التي عمل فيها فعليًا كل شهر) والذي يستوفي شروط الاستحقاق، يحق له الحصول على راتبه اليومي في الإنتخابات كما لو عمل في ذلك اليوم.
  • لا يتناول القانون طريقة حسال أجر يوم العطلة الرسمي للعامل وفق نظام الساعة، والذي يختلف عدد ساعات عمله غير الثابتة (لذلك قد يختلف راتبه اليومي من يوم لآخر).
  • هناك بعض الطرق التي يتم بها حساب معدل الأجر اليومي في الساعة:
    • عدد الساعات مقسومًا على عدد الأيام التي عمل فيها الموظف بالفعل في الـ 3 الأخيرة، ضرب أجر الساعة الأخير.
    • عدد الساعات مقسومًا على عدد الأيام التي عمل فيها الموظف فعليًا خلال الـ 12 شهرًا الماضية، ضرب أجر الساعة الأخير.
    • عدد الساعات مقسومًا على عدد الأيام التي عمل فيها الموظف بالفعل لمدة 3 أشهر كاملة من آخر 12 شهرًا، ضرب أجر الساعة الأخير.

إنتهاك الحق

نصيحة
بالإمكان الإستعانة بمنظمات الدعم والمساعدة في مجال التشغيل.

دفع مقابل العمل في يوم العطلة

نصيحة
  • بموجب توجيهات المسؤول عن علاقات العمل في وزراة العمل, التي تطرقت الى يوم الانتخابات للكنيست ( والذي يسري فيه مبدأ العطلة), يبدو أنه من المتبع دفع 200% لكل من يعمل يوم الانتخابات رغم أنه يوم عطلة، أي: بالنسبة للعاملين في الخدمات العامة التي تحدد أنه يسمح بتشغيلهم في هذا اليوم. وأيضا بالنسبة للعاملين الذيت اختاروا العمل بمحض إرادتهم في هذا اليوم رغم العطلة.
  • من غير الواضح من صيغة التوجيهات فيما إذا كان الاستحقاق للأجر المضاعف يسري أيضا على من لم يكمل بعد 14 يوم عمل متتالية لدى نفس المشغّل قبل يوم الانتخابات،لكن على ضوء واقع أن هؤلاء العاملين ليسوا مستحقين لأجر بتاتا في يوم النتخابات في حالة تغيبهم عن العمل، يمكن القول بأنهم غير مستحقين الأجر المضاعف اذا عملوا في ذلك اليوم.

من المهم أن نعرف

  • يوم العطلة يسري فقط في الجولة الأولى من الانتخابات للسلطات المحلية ولرئاسة السلطات أي في يوم الانتخابات نفسه.
  • أما في البلدات التي لم يفز فيها أي مرشح لرئاسة البلدية أو المجلس بالأغلبية المطلوبة ستعقد جولة ثانية خلال 14 يوم ويكون يوم الانتخابات الثاني يوم عمل عادي.
راجعوا كذلك

الجهات المُساعِدة

جهات حكوميّة

مراجع قانونية ورسمية

تشريعات وإجراءات

توسع ونشرات