مقدمة:

يوم الاستقلال لسنة (2018) سيوافق يوم الخميس، 19.04.2018
هذه الصفحة تركّز حقوق العمال المتعلقة في العيد
في الحالات التي توجد فيها اتفاقية شخصية أو جماعية أو إجراء أفضل من القانون من حيث الظروف التحسينية للعمال، يجب اعتماد هذه الاتفاقية أو الإجراء بدلا من القانون


يوم الاستقلال هو العيد الوطني لدولة إسرائيل لإحياء ذكرى قيام الدولة، ويعتبر إجازة رسمية.

إجازة رسمية في يوم العيد

  • المادة 1(ج) من قانون يوم الاستقلال لعام -1949 تنص على أّن يوم الاستقلال يعتبر إجازة رسمية.
  • وفقًا للمادة 2 (ب) من القانون، رئيس الوزراء مخوّل بإصدار أمر يقضي بوجوب العمل وتقديم الخدمات التي لا يمكن تجميدها في يوم الاستقلال، حسبما يراه مناسبًا.

الأجر المدفوع مقابل يوم الإجازة

  • العامل الشهري - العامل الذي يتقاضى أجره وفق نظام العمل الشهري أو ما يزيد عن ذلك، يكون مؤهّلا لتلقي أجره الشهري الكامل، حتى وإن كان في إجازة أثناء العيد.
  • العامل وفق نظام الساعة/اليوم -
    • العامل وفق نظام الساعة/اليوم يكون مؤهّلا لـتلقي أجره العادي مقابل أيام العيد، وذلك بعد إتمام 3 أشهر في مكان العمل، وبشرط ألا يكون قد تغيب عن العمل عشية العيد وفي اليوم الذي يليه (إلا إذا تغيّب بموافقة المشغّل، أو أنّ العامل ينتمي لعائلة ثكلى ويحق له التغيب عن العمل في يوم الذكرى، دون أن يؤثّر تغيّبه على استحقاقه لتلقي أجرًا مقابل يوم الاستقلال).
    • العامل الذي لم يُدرج اسمه في وردية العمل عشية العيد أو في اليوم الذي يليه يكون مؤهّلا لتلقي أجرًا مقابل تغيّبه في العيد، إذ أن الغيابات عشية العيد وفي اليوم الذي يليه نتجت عن جدول الورديات الذي حدده المشغّل، وتعتبر بمثابة غيابات بموافقة المشغّل.
    • العامل الذي يعمل لبضعة أيام في الأسبوع، وتزامن يوم عمله مع عيد الاستقلال، مما أدى إلى تغيبه عن العمل، يستحقّ تلقي أجرًا عن هذا اليوم.
مثال
  • مُساعِدة منزلية تعمل بشكل ثابت أيام الخميس.
  • في سنة 2018، صادف يوم الاستقلال يوم الخميس، ولم تحضر العاملة إلى العمل.
  • يتوجب على المشغّل أنّ يدفع لها مستحقات العيد، بقيمة أجرها اليومي، دون نفقات السفر.
  • لا يجوز للمشغّل إعلامها بأنه ينوي منحها إجازة في هذا اليوم، وخصم يوم الإجازة من عدد أيام الإجازة المتراكم لحسابها.
  • إذا أراد المشغّل أن تحضُر إلى العمل في يوم آخر بدلا من الثلاثاء، يتوجب عليه أن يدفع لها أجرًا مقابل اليوم الذي ستعمل فيه بالإضافة إلى مستحقات العيد التي يتوجب عليه دفعها للعاملة مقابل يوم الثلاثاء الذي تغيبت فيه عن العمل بسبب العيد.
  • تجدر الإشارة إلى أنّ: الحق في تلقي مستحقات الأعياد في يوم الاستقلال (أي الأجر العادي رغم التغيب عن العمل) يُمنح للعمال من جميع الديانات.
  • للمزيد من المعلومات حول مستحقات الأعياد، راجعوا مستحقات الأعياد.
  • للتوسّع حول حقوق العاملين وفق نظام الساعة/اليوم راجعوا نشرة حقوقية للعمال بأجر الساعة/ اليوم.

العمل أثناء العيد

  • في مكان العمل غير المُدرج في قائمة الأماكن الملزَمة بمتابعة العمل أثناء العيد، لا يجوز للمشغّل إجبار العمال على العمل.
  • في أماكن العمل المُدرجة في مرسوم رئيس الوزراء، والتي يجوز فيها للمشغّل مطالبة عماله بالعمل في يوم الاستقلال -
    • حسب البند 17 من قانون ساعات العمل والراحة وحسب البند 18أ لقانون ترتيبات السلطة والقانون، يستحق عامل يعمل في يوم الاستقلال الحصول على أجر بقيمة 150% من أجر العادي مقابل نفس اليوم أو مقابل نفس الساعات التي عمل فيها خلال يوم الاستقلال، بالإضافة، يستحق الحصول على يوم راحة بديل (تعويض الراحة).
    • لا يحدد القانون أن يكون تعويض الراحة مدفوعاً. مع هذا، هنالك فروع حدد فيها أن تمنح مدفوعات لعمال مقابل أيام أو ساعات تعويض الراحة.
    • حسب حكم محكمة العمل القطرية، يستحق عامل بأجر الساعة أو اليوم الذي تم تشغيله في العيد من غير اختياره بل أجر على العمل، الحصول على مدفوعات مقابل ساعات العمل في العيد (بنسبة 150% على الأقل من أجره العادي) وبالإضافة يستحق الحصول على مستحقات الأعياد بنسبة 100% من أجره (إذا كان يستحق مستحقات الأعياد منذ البداية). مجموع كل المدفوعات التي يستحقها العامل هي بنسبة 250% من أجره العادي مقابل ساعات عمله في العيد (150% مقابل ساعات عمله خلال العيد و100% إضافية هي مستحقات الأعياد). قد تكون هذه الأحقية سارية المفعول لعمّال بأجر شهري أيضاً (لم يتم التداول في الأمر في المحكمة بعد).
    • حسب موقف وزارة الاقتصاد، يحصل العامل مقابل العمل في يوم الاستقلال على 150% وأيضاً تعويض الراحة، أو مدفوعات بقدر 200% من الأجر وبدون تعويض الراحة بدلاً من ذلك.
  • في أماكن العمل غير المدرجة ضمن مرسوم رئيس الوزراء، والتي لا تسمح للمشغل بإجبار العمّال على العمل في يوم الاستقلال، فإن الوضعية القانونية لم تُحسم بعد. في حكم صادر عن محكمة العمل اللوائية تحدّد أنّ العامل يجب أن يتلقى أجرًا بنسبة 150%، ولكن المحكمة لم تحسم ما إذا توجب إعطاء العامل إجازة تعويضية أيضًا(على غرار الأعياد الأخرى).
  • نقطة مهمة - وفقًا لـ تعليمات وزارة الاقتصاد يبدأ يوم العيد في تمام الساعة 20:00 عشية العيد، وينتهي في تمام الساعة 20:00 في مساء اليوم التالي (بهذا، الأجر في سنة 2017 دُفعَ فقط مقابل العمل الذي قام به العامل بعد الساعة 20:00 يوم الإثنين الموافق-01.05.2017، وقبل الساعة 20:00 يوم الثلاثاء الموافق02.05.2017).
  • لمعلومات إضافية راجعوا مستحقّات التشغيل في يوم الراحة أو العيد (في الفقرة "قيمة المردود المالي مقابل العمل في أيام العيد").

إجازة "قسرية" في فترة العيد بمبادرة المشغّل

  • يجوز للمشغّل اتخاذ القرار بإغلاق مكان العمل عشية العيد وخروج العمال في الإجازة السنوية ويحق له أيضًا الإعلان عن إجازة مركّزة لبضعة أيام، بما في ذلك يوم العيد، عشية العيد وأيام إضافية، مع التقيد بالشرطين التاليين:
    1. إذا كانت فترة الإجازة (بما في ذلك أيام الراحة الأسبوعية) لا تقل عن 7 أيام، يجب إعلام العمّال بالنية في إخراجهم في إجازة وبموعد بدئها، قبل أسبوعين على الأقل.
    2. يجب التحقّق من أنّه يوجد لدى العامل أيام إجازة كافية، إذ لا يمكن إخراج العمال في إجازة سنوية، بمبادرة المشغّل، على حساب أيام الإجازة المستقبلية.
  • أيام الأعياد لا تُحسب من ضمن أيام الإجازة السنوية. وفقًا للقانون، إذا تزامنت أيام الأعياد مع الإجازة، تعتبر الإجازة مُجمّدة طوال هذه الأيام، وأيام الأعياد لا تُخصم من عدد أيام الإجازة السنوية للعامل.
مثال
  • إذا صادفت عشية عيد الاستقلال يوم الإثنين والعيد يصادف يوم الثلاثاء.
  • يحق للمشغّل اتخاذ القرار بعدم مزاولة العمل يوم الاثنين (عشية العيد)، ويُخصم من جميع العمال يوم إجازة واحد من رصيد أيام الإجازة المتبقي.
  • إذا قرر المشغّل إخراج العمال في إجازة طوال الأسبوع ( من يوم الأحد حتى السبت) فيتوجّب عليه إعلامهم بذلك قبل أسبوعين، ولكن في هذه الحالة، لا يمكنه أن يخصم يوم العيد (أي يوم الثلاثاء) من أيام الإجازة المتراكمة، ويعتبر العمال كمن استغلوا 6 أيام إجازة فقط ( يومي الثلاثاء والسبت لا يُحتسبان كيومي إجازة).
  • اذا كان المشغل معني بخروج عامل لإجازة ولا يملك العامل ما يكفي من أيام العطلة لاستغلالها (اذا كان في اجازة مركّزة لكل العاملين واذا كانت إجازة لعامل واحد فقط)، بامكان المشغّل اتخاذ احدى الخطوات التالية:
    1. عدم اخراج العامل لاجازة.
    2. إخراجه لاجازة مدفوعة من دون خصم هذه الأيام من أيام الاجازة التي سيجمعها مستقبلاً.
    3. إخراج العامل لإجازة غير مدفوعة، بشرط كون العامل معني بالخروج لإجازة في نفس الموعد ووافق على ذلك.
  • في حالة كون العامل معني بالخروج لإجازة في موعد معيّن ولا يملك ما يكفي من أيام الإجازة المجموعة لصالح، يستحق، بشرط أن يوافق المشغّل على ذلك، أن يخروج لإجازة أطول من التي جمعها وهذا على حساب أيام إجازة سيجمعها مستقبلاً أو كإجازة غير مدفوعة الأجر.

  • مستحقات المرض في العيد

    • قانون مستحقّات المرض لا يتطرّق إطلاقًا إلى حجم مستحقات المرض التي تُدفع للعامل إذا تزامن يوم المرض مع يوم العيد.
    • إذا تغيّب العامل عن العمل بسبب المرض، وتزامنت فترة المرض مع أيام الأعياد ( مثل عيد الاستقلال)، هناك طريقتان لتحديد حجم المبلغ (هذه القضية لم تُناقش بعد في محاكم العمل، لذلك هناك تفسيران محتملان):
      1. تُدفع للعامل مستحقات يوم المرض المُتزامن مع يوم العيد، بقيمة مستحقات المرض المحددة قانونيًا.
      2. تُدفع للعامل مستحقات المرض كاملةً (بقيمة 100%)، فلولا المرض، لتوجب على المشغّل أن يدفع للعامل أجرًا كاملا مقابل يوم العيد.
    • في الاتفاقيات الجماعية وأوامر التوسّع في بعض القطاعات، هناك أحكام محددة حول دفع مستحقات المرض في يوم العيد، على سبيل المثال، دفعَ أجرٍ كاملٍ بنسبة 100%.

    متطوعو الخدمة الوطنية-المدنية

    تغييرات في مواعيد دفع المخصصات وتقديم التقارير ودفع مستحقات التأمين الوطني

    • مؤسسة التأمين الوطني يتم عامة تبكير موعد دفع المخصصات التي يتزامن أو يتقارب موعد دفعها مع موعد حلول الأعياد.
    • بالإضافة إلى ذلك، قد تطرأ تغييرات على مواعيد تقديم التقارير ودفع رسوم التأمين الوطني للمستقلين والمشغّلين.
    • للاطّلاع على الرزنامة السنوية التي تفصّل مواعيد دفع المخصصات ومواعيد تقديم التقارير ودفع رسوم التأمين الوطني، راجعوا موقع مؤسسة التأمين الوطني.


    أحكام قضائية

    منظمات الدعم والمساعدة

    جهات حكوميّة

    تشريعات وإجراءات

    توسُّع ونشرات