مقدمة:

يحق لعمّال النظافة والصيانة الحصول على المستحقـّات مقابل الساعات الإضافيّة على غرار سائر العاملين في سوق العمل
ألغيَ بند الاتفاقية الجماعية في قطاع النظافة الذي يمنح عمال النظافة بدلا ماليًا ابتداءً من الساعة التاسعة لعملهم


يحق لعمّال النظافة والصيانة الحصول على بَدَل مالي عن الساعات الإضافيّة في الأيام العادية، على غرار سائر العاملين في سوق العمل.

  • يحق للعامل الحصول على بدل إضافي بقيمة 25% من أجره العادي مقابل الساعتين الإضافيتين الأوليتين من نفس يوم العمل- أي أنه يتقاضى أجرًا بقيمة 125% للساعة.
  • يحق للعامل الحصول على بدل إضافي بقيمة 50% من أجره العادي مقابل الساعات الإضافية في نفس يوم العمل- أي أنّه يتقاضى أجرًا بقيمة 150% للساعة.
  • في أيام الراحة الأسبوعية وفي الأعياد، يحق لعمال النظافة الحصول على بَدَل الساعات الإضافية على غرار سائر العاملين في سوق العمل. للمزيد من المعلومات، راجعوا بَدَل الساعات الإضافية.
  • لقد ألغيَ بند الاتفاقية الجماعية في قطاع النظافة الذي يمنح عمال النظافة بدلا ماليًا ابتداءً من الساعة التاسعة لعملهم من ضمن تعديل الاتفاقية الجماعية في تاريخ 05.03.2014.
הערת עריכה
זה הזוי. כי צו ההרחבה הרחיב את ההסכם המקורי. כלומר לפי צו ההרחבה הם זכאין לגמול כבר מהשעה התשיעית. אבל ההסכם המקורי שאותו צו ההרחבה הרחיב ביטל את ההטבה הזו. נוצר אבסורד שההסכם לא מעניק את ההטבה וצו ההרחבה כן. נדמה לי שההסכם גובר, כי צו ההרחבה אינו יוצר זכות אלא מרחיב זכויות קיימות מתוך הסכם קיבוצי. ולכן אם הסעיף בהסכ בוטל אז גם צו ההרחבה לא יכול לקבוע את ההטבה הזו. הזוי שנוסח צו ההרחבה לא עודכן.
הערה מאת שרון הורנשטיין (שיחה) 09:33, 20 באוקטובר 2015 (IDT)

من هو صاحب الحق؟

عملية تحصيل الحق

عبء الإثبات في المطالبة بدفع الساعات الإضافية

  • عندما يقدم العامل دعوى للمحكمة بدفع الساعات الإضافية، ولم يسجل المشغّل كما هو مطلوب لساعات العمل، يجب على العامل أولاً تقديم وجهة نظرة الواقعية للعمل بالساعات الإضافية ثم عبء الإقناع ينتقل إلى المشغّل، للإقناع بعدم تشغيل العامل الساعات المزعومة.
  • عندما يتحمل العامل العبء الأولي المتمثل في توفير وجهة نظرة الواقعية، ينتقل عبء الإقناع على أكتاف المشغّل. إذا أخفق المشغّل في إقناع المحكمة بأن العامل لم يعمل ساعات إضافية، فستحكم المحكمة على المشغّل بدفع أجر الساعات الإضافية حتى 15 ساعة أسبوعية إضافية أو 60 ساعة شهرية إضافية.
  • إذا كان العامل لم يتحمل العبء الأولي ورفضت المحكمة إدعائه بأنه كان يعمل ساعات إضافية، فلا ينبغي أن يدفع المشغّل ساعات إضافية، حتى لو لم يقدم المشغّل تقارير حضور.
  • لمزيد من المعلومات، راجعوا: عندما يقدم العامل أدلة أولية إنه عمل بساعات إضافية ولم يقدم المشغّل تقارير ساعات العمل، يتحمل المشغّل عبء الإثبات لإقناع العامل بأنه لم يعمل ساعات إضافية.


منظمات الدعم والمساعدة


جهات حكوميّة


تشريعات وإجراءات