مقدمة:

يُعتبر يوم الإنتخابات للكنيست يوم إجازة لا يُشترط العمل به كما ولا يُقتطع من أيام الإجازة السنوية
لا يحق للعاملين في خدمات النقل أو الخدمات العامة الحصول على إجازة في هذا اليوم، ولكن ينبغي تمكينهم من التصويت خلال يوم العمل
يحق للعامل الذي عمل لدى المشغل لمدة لا تقل عن 14 يوم على التوالي قبل يوم الإنتخابات، الحصول على أجر مقابل إجازته في يوم الإنتخابات (باستثناء العمال الأجانب الذين تغيبوا عن العمل يوم الانتخابات للكنيست)
قد يحق لكل من يعمل في يوم الإنتخابات الحصول على أجر بنسبة 200% من راتبه أو أجر عادي ويوم إجازة من العمل قبالة ذلك اليوم
لتفاصيل إضافية، راجعوا البند 10 من قانون أساس: الكنيست والبنود 71أ، 136 و136أ من قانون انتخابات الكنيست، 1969


  • يوم الإنتخابات للكنيست هو يوم عطلة عن العمل، يُعطى للعامل بدون أن يُقتطع من أيام الإجازة السنوية.
  • تعقد الانتخابات للكنيست الـ 24 يوم الثلاثاء، 23.03.2021.
  • لا يعتبر يوم الانتخابات يوم إجازة للعاملين في خدمات النقل أو الخدمات العامة .

لمن تحق العطلة؟

  • لجميع العاملين في سوق العمل ما عدا العاملين في القطاعات المفصلة أدناه.
إنتبهوا
يميّز القانون بين العمال الإسرائيليين والعمال الأجانب ممن هم ليسوا مواطنين إسرائيليين:
  • وفقًا لقانون انتخابات الكنيست لا يحق للعمال الأجانب العاملين في القطاعات التالية الحصول على يوم عطلة: التمريض، الفنادق، المطاعم، البناء، الزراعة والصناعة.
  • يحق للعمال الأجانب في هذه القطاعات الذين سيعملون يوم الانتخابات الحصول على أجرهم المعتاد فقط.
  • يحق للعاملين الذين يتغيبون عن العمل في هذا اليوم أجرًا منتظمًا عن الغياب وفقًا لقوانين العمل، بشرط أن يكون الغياب لأحد الأسباب التالية: المرض، الإجازة السنوية، الأعياد، الراحة الأسبوعية، الحداد، الغياب المسموح بموجب قانون عمل النساء.

من يعمل في يوم الإنتخابات؟

  • العمال في الخدمات العامة التالية:
    • العاملون في لجنة الإنتخابات المركزية، كل من يقوم بمهمة ما تابعة لها أو يقدم لها خدمة، والعاملون في الأحزاب ومن يقوم بمهمة تابعة لها أو يقدم لها خدمة، وذلك فقط بسبب يوم الإنتخابات.
    • خدمات المواصلات، المواقف ومحطات الوقود.
    • المطاعم ومحال الطعام، المقاهي والدكاكين، الفنادق الكبيرة والصغيرة.
    • المعامل الصناعية والزراعية، والتي تحدث فيها عملية الإنتاج بشكل متواصل.
    • خدمات الإتصال.
    • مصانع المياه والكهرباء.
    • تزويد الوقود ونقله.
    • مسارح، سينما وأماكن ترفيهية أخرى.
    • صحف، راديو وتلفزيون.
    • توصيل الخبز، الفواكه، الخضراوات ومنتجات الحليب، في يوم الإنتخابات حتى الساعة 11:00 قبل الظهر.
    • بقالات لبيع الغذاء، بين الساعة 06:00 صباحا وحتى 14:00 بعد الظهر (حتى 8 ساعات).
    • الخَبز وإنتاج الحليب ومنتوجاته.
    • المشافي وخدمات الصحة الأخرى التي تعمل أيام السبت وفي الأعياد بدوام عمل خاص، يستمرون بنفس دوام العمل يوم الإنتخابات.
    • قوى الأمن وخدمات الإنقاذ على أنواعها.
    • خدمات المقابر.
    • منظومة المحاكم، لهدف عقد جلسات عاجلة تتعلق بتنفيذ قوانين الانتخابات، الاعتقالات العاجلة، بين الساعة 08:00 صباحاً والساعة 12:00 ظهراً.
    • خدمات أخرى تعمل يوم السبت وأيام الأعياد بدوام عمل خاص، يعملون بنفس دوام العمل يوم الإنتخابات.

ساعات العطلة

  • ينص القانون على أن يوم الانتخابات سيكون يوم عطلة، لكنه لا يحدد ساعات العطلة.
  • بما أن ساعات التصويت المنصوص عليها في القانون تمتد ما بين الساعة 7:00 وحتى الساعة 22:00، فمن المتبع الإشارة إلى العطلة على انها تبدأ من الساعة 07:00 وتنتهي في تمام الساعة 22:00. (إطلعوا أيضاً على إرشادات وزارة العمل بشأن العمل في يوم الانتخابات للكنيست).
  • مع ذلك، فهناك من يفسر "يوم الانتخابات" على أنه يبدأ في منتصف عشية يوم الانتخابات وينتهي عند انتصاف الليل في يوم الانتخابات.

عملية تحصيل الحق

  • يمنح الحق بشكل تلقائي.

الدفع مقابل يوم العطلة الرسمي

  • حسب البند 136 من قانون الانتخابات للكنيست، يحق للعامل الذي عمل لدى صاحب عمل لمدة 14 يومًا متتاليًا على الأقل قبل يوم الانتخابات والذي تغيب عن العمل بسبب العطلة الرسمية، الحصول على أجر منتظم كان سيحصل عليه لو عمل في ذلك اليوم.
إنتبهوا
يوجد تفسيران محتملان لهذا القانون:
  1. فقط العامل الذي عمل 14 يوم عمل متتالي على الأقل قبل الانتخابات ويغيب عن العمل بسبب عطلة الانتخابات، تحق له أجرته مقابل ذلك اليوم. (يجب التأكيد على أن معظم العاملين في سوق العمل لا يعملون لمدة 14 يومًا متتاليًا حيث يحق لهم أيام الراحة الأسبوعية التي لا يعملون فيها، وبالتالي لا يعقل أن يكون هذا هو التفسير للقانون).
  2. يحق لكل عامل تربط بينه وبين المشغّل علاقة عمل لمدة 14 يومًا على الأقل (وهذا يعني أن العامل لديه أقدمية عمل لا تقل عن 14 يومًا)، أن يحصل على أجر إذا تغيّب عن العمل بسبب عطلة الانتخابات، بما في ذلك العمال بدوام جزئي الذين يعملون جزءًا من الأسبوع وبالتالي يعملون فقط في جزء من الـ 14 يوما قبل الانتخابات. يتماشى هذا التفسير مع أحكام قضائية بشأن قوانين أخرى تستخدم لغة مماثلة (على سبيل المثال قانون تعويضات الإقالة).
هذه المسألة لم تناقش بعد في محكمة العمل القطرية أو في المحكمة العليا، وبالتالي لم يتم إصدار حكم قضائي ملزم.
  • العامل الذي يعمل فقط لجزء من أيام الأسبوع، ويوم الانتخابات يقع في اليوم الذي لم يكن من المفترض أن يعمل فيه، حينها لا يستحق العامل الحصول على أجره مقابل يوم العطلة، لأنه لم يكن من المفترض أن يُدفع له مقابل ذلك اليوم بكل الأحوال.
مثال
  • عُقدت انتخابات الكنيست الـ 24 يوم الثلاثاء.
  • العامل الذي يعمل بوظيفة جزئية أيام الأحد والاثنين والخميس في مكان عمله، لن يكون مؤهلاً للحصول على الأجر يوم الانتخابات، لأنه لم يكن من المفترض به أن يعمل في ذلك اليوم بكل الأحوال.
  • عاملة منزل التي تعمل مرة واحدة في الأسبوع يوم الاثنين (ولا تعمل أيام الثلاثاء)، لن تكون مؤهلة للحصول على الأجر يوم الانتخابات، أنه لم يكن من المفترض أن تعمل لدى المشغّل في ذلك اليوم بكل الأحوال.
  • العامل الذي عمل في إحدى المؤسسات العامة أو في الفروع التي لا يسري لديها يوم العطلة الرسمي، على الأقل 14 يومًا من أصل شهرين سبقت يوم الانتخابات، يكون مؤهلاً للحصول على أجره مقابل يوم العطلة الرسمي.
تحذير
ممنوع المشغّل من خصم يوم عطلة من أجر العامل الذي يحق له الحصول على عطلة في يوم الانتخاب وتغيب عن العمل في ذلك اليوم.

الدفع مقابل يوم العطلة الرسمي للعمال الأجانب

  • القانون يميز بين العمال الإسرائيليين والعمال الأجانب ممن هم ليسوا مواطنين إسرائيليين.
  • وفقًا لقانون انتخابات الكنيست، لا يحق للعمال الأجانب العاملين في القطاعات التالية الحصول على يوم عطلة: التمريض، الفنادق، المطاعم، البناء، الزراعة والصناعة.
  • يحق للعاملين الأجانب الذين يتغيبون عن العمل في هذا اليوم الحصول على أجرهم المعتاد فقط عن الغياب وفقًا لقوانين العمل، بشرط أن يكون الغياب لأحد الأسباب التالية: المرض، الإجازة السنوية، الأعياد، الراحة الأسبوعية، الحداد، الغياب المسموح بموجب قانون عمل النساء.

حساب الأجر للعامل وفق نظام الساعة (الذي يتقاضى راتبا وفق نظام الساعة)

  • عامل وفق نظام الساعة (الذي يتقاضى أجراً بعدد الساعات التي عمل فيها فعليًا كل شهر) والذي يستوفي شروط الاستحقاق، يحق له الحصول على راتبه اليومي في الإنتخابات كما لو عمل في ذلك اليوم.
  • لا يتناول القانون طريقة حسال أجر يوم العطلة الرسمي للعامل وفق نظام الساعة، والذي يختلف عدد ساعات عمله غير الثابتة (لذلك قد يختلف راتبه اليومي من يوم لآخر).
  • هناك بعض الطرق التي يتم بها حساب معدل الأجر اليومي في الساعة:
    • عدد الساعات مقسومًا على عدد الأيام التي عمل فيها الموظف بالفعل في الـ 3 الأخيرة، ضرب أجر الساعة الأخير.
    • عدد الساعات مقسومًا على عدد الأيام التي عمل فيها الموظف فعليًا خلال الـ 12 شهرًا الماضية، ضرب أجر الساعة الأخير.
    • عدد الساعات مقسومًا على عدد الأيام التي عمل فيها الموظف بالفعل لمدة 3 أشهر كاملة من آخر 12 شهرًا، ضرب أجر الساعة الأخير.

إنتهاك الحق

نصيحة
بالإمكان الإستعانة بمنظمات الدعم والمساعدة في مجال التشغيل.

الدفع مقابل العمل في يوم العطلة

  • يحق لمن يعمل في يوم الانتخابات الحصول على 200% من الأجر، أو الأجر العادي ويوم عطلة في وقت آخر.
  • يتم منح هذا الامتياز فقط لبعض العمال.
  • لتفاصيل إضافية، راجعوا الدفع مقابل العمل في يوم الإنتخابات.

الدفع مقابل الخدمة العسكرية الاحتياطيّة في يوم العطلة


منظّمات الدعم والمساعدة


جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات