مقدمة:

مركبات الأجر التي تؤخذ بالحسبان لغرض حساب تعويضات الإقالة أو اقتطاع مخصصات التقاعد هي: الأجر الأساسي، إضافة عن الأقدمية، إضافة عن غلاء المعيشة، إضافة عن الأسرة، إضافة للعمل في قسم محدد لدى المشغّل، وإضافة عن التخصص
إضافة الأجر المشروطة بتوفّر شرط معيّن أو عامل عينيّ لا تشكّل جزءًا من الأجر الأساسي ولا تندرج ضمن الأجر الثابت لغرض حساب تعويضات الإقالة والاقتطاعات للتأمين التقاعدي، إلّا إذا اتّفق على خلاف ذلك
يجب التحقق مما إذا كانت الإضافة إضافة حقيقيّة أو وهميّة التي تشكّل جزءَا من أجر العامل الأساسي
إذا كان أجر العامل مكوّنًا من أجر أساسي+عمولات، فإنّ حساب أجره لغرض حساب تعويضات الإقالة يجب أن يرتكز على الأجر الأساسي الأخير+ متوسط العمولات للأشهر الـ 12 الأخيرة التي سبقت الإقالة

مركّبات الأجر المدرجة في الأجر المعتمد لغرض الاقتطاعات للتأمين التقاعدي

  • حدّد أمر التوسيع للتأمين التقاعدي الشامل في السوق أنّه ابتداء من سنة 2008، يتوجّب على المشغّل اقتطاع مخصصات للتأمين التقاعدي للعمال.
  • يجب اقتطاع المخصصات حتى الحد الأقصى من متوسط الأجر في السوق، أو حتى الأجر المدفوع للعامل، حسب المبلغ الأصغر بينهما.
  • الأجر المعتمد الذي يقتطع منه المشغّل مخصصات للتأمين التقاعدي هو الأجر ومركبات الأجر المدرجة في الأجر المعتمد لحساب تعويضات الإقالة.

مركبات الأجر المشمولة عند حساب تعويضات الإقالة

النظام 1 من أنظمة تعويضات الإقالة (حساب التعويضات والاستقالة التي تعامل معاملة الإقالة) يحدّد مركبات الأجر التي ستؤخذ بالحسبان لغرض حساب تعويضات الإقالة. هذه المركبات هي:

مثال
الدفع أجر ساعات إضافية ثابت للعامل، بالرغم من أنه لم يعمل ولم يُطلب منه العمل لساعات إضافية، سيتم اعتباره إضافة ثابتة ومكون من مركبات الأجر لحساب تعويضات الإقالة وتأمين المعاش التقاعدي.

عمولات المبيعات الشخصية تعتبر مركّب أجر لغرض حساب تعويضات الإقالة والاقتطاعات للتأمين التقاعدي


مركبات الأجر التي لا تُدرج في الأجر الأساسي لغرض حساب تعويضات الإقالة والاقتطاعات للتأمين التقاعدي

  • استرجاع المصروفات، يشمل المصروفات المترتبة على حيازة سيارة، حيازة هاتف، واسترجاع نفقات السفر لا تُعتبر جزءًا من الأجر الأساسي، وهذه الدفعات لا تدرج ضمن الحساب المعتمد لغرض حساب تعويضات الإقالة والاقتطاعات للتأمين التقاعدي.
  • بدل الساعات الإضافية، بما في ذلك الساعات الإضافية الإجمالية، بشرط أن يكون العامل قد عمل لساعات إضافية وأنّ الحديث لا يدور حول ساعات وهميّة، تُعتبر إضافة التي لا تُدرج ضمن الأجر المعتمد لحساب تعويضات الإقالة والاقتطاعات للتأمين التقاعدي. للاطلاع على الحكم القضائي بهذا السياق، راجعوا المحكمة العليا 5572/92 واستئناف لدى محكمة العمل 76/99.
  • مستحقات النقاهة، مستحقات النقاهة تُحسب كمصروفات مسترجعة وليست جزءاًً من الأجر العادي للعامل، ولا تُدرج ضمن الأجر المُعتمد لحساب تعويضات الإقالة والاقتطاعات للتأمين التقاعدي.
  • الراتب 13، الراتب 13 لا يُدرج ضمن قائمة الإضافات المذكورة في البند 1 من الأنظمة، ولذلك، فهو لا يُدرج ضمن الأجر المعتمد لحساب تعويضات الإقالة. للحكم القضائي بهذا السياق، راجعوا نقاش في محكمة العمل/21-3
  • بَدل الملابس، يُعتبر حقًا إضافيًا للعامل وليس جزءًا من أجره العادي، ولا يُدرج ضمن الأجر المُعتمد لغرض حساب تعويضات الإقالة والاقتطاعات للتأمين التقاعدي.
  • علاوة، مكافأة، حوافز، تعتبر العلاوة إضافة مربوطة بتوفّر شرط محدد أو حالة محددة (أرباح الشركة ونسبة الأرباح). دفع العلاوة/المكافأة أو الحوافز بمبلغ ثابت أو تدريجي، المشروط باجتياز غايات العمل المحددة، لا يشكل جزءًا من أجر العمل المعتمد لدفع تعويضات الإقالة، بشرط أن يكون هذا المركّب حقيقيًا وليس وهميًّا. للحكم القضائي بهذا السياق، راجعوا استئناف لدى محكمة العمل (القطرية) 76/06.
  • الدخل المفترض، نقاش في محكمة العمل/3-19 تحدّد أن الدخل المفترض ليس أجر عمل وليس دخلًا عينيًّا (غير مالي)، لذلك فإنّ الدخل المفترض لا يدرج ضمن الأجر المعتمد لغرض حساب تعويضات الإقالة والاقتطاعات للتأمين التقاعدي.
  • الإدراج، الإدراج بحدّ ذاته مشتقّ من الدفعة أو الامتياز المدرَج. إذا كانت الإضافة المدرجة حقيقيّة، لا يكون الإدراج مركّبًا للتعويضات وللتأمين التقاعدي. وإن لم تكن كذلك وكانت جزءًا من الأجر الأساسي، فإنّ دفعة الإدراج عن هذه الإضافة أيضًا تعتبَر مركّبًا في الأجر المحدّد لغرض احتساب تعويضات الإقالة والاقتطاعات للتأمين التقاعدي. للاطلاع على الحكم القضائي بهذا السياق، راجعوا المحكمة العليا 4838/03.
  • إضافة على الوردية، إضافة الأجر المدفوعة مقابل العمل بورديات هي "إضافة" وليست جزءًا من الأجر العادي، لذلك، لا يجوز أخذها بالحسبان عند حساب تعويضات الإقالة، ولا تخصم منها اقتطاعات للتأمين التقاعدي. يسري ذلك أيضًا على الحالات التي يعمل فيها العامل بشكل ثابت في وردية محددة. عند حساب تعويضات الإقالة، يؤخذ بالحسبان الأجر الذي دُفع للعامل مقابل ساعات العمل في وردية ليليّة، على أن يوازي هذا الأجر أجر العمل العادي، دون الإضافة المدفوعة للعامل مقابل الوردية الليلية. للاطلاع على الأحكام القضائية بهذا السياق، راجعوا نقاش في محكمة العمل (القطرية) 3-84 و دعوى عمل 912684/99.
  • مستحقّات التشغيل في يوم الراحة أو العيد-
    • إذا اعتبرت ساعات العمل يوم السبت ساعات إضافية، فلا يوجد ما يُلزم بخصم الاقتطاعات عن ساعات العمل هذه.
    • إذا كانت ساعات العمل يوم السبت لا تشكل ساعات عمل إضافية للعامل، ولكنها جزء من 42 ساعة العمل الأسبوعية، فيجب خصم الاقتطاعات لتعويضات الإقالة وللتأمين الاجتماعي عن هذه الساعات. ولكن الاقتطاع يعادل قيمة الأجر العادي (100٪) حتى استكمال الـ 42 ساعة في الأسبوع، دون الإضافة عن العمل أيام السبت أو الأعياد. للتوسع بهذا السياق، راجعوا نقاش في محكمة العمل/60-3 (القطرية).
  • إذا كان الاتفاق بين الأطراف بموجب اتفاقية عمل أو بموجب اتفاقية جماعية أو أمر توسيع الذي يسري على جميع الأطراف، أنّ أحد هذه المركبات يُدرج لغرض حساب تعويضات الإقالة أو الاقتطاعات للتأمين التقاعدي، فيجب اعتماد الاتفاقية المبرمة بين الأطراف.

مراجع قانونية ورسمية

أحكام قضائية

تشريعات وإجراءات