مقدمة:

العامل الذي يتلقى من مُشغله أو من صندوق التوفير للتقاعد دفعات عند إنهاء عمله مُلزم بدفع ضريبة دخل عن هذه المبالغ
يتمّ احتساب قيمة الضريبة بحسب درجات الضريبة الهامشيّة للعامل عند حصوله على المبلغ فعليًا
إذا لم يتجاوز المبلغ الإجمالي للدفعات التي يحصل عليها العامل عند إنهاء عمله السقف المحدَّد في القانون – أجر شهري واحد لكلّ سنة عمل وليس أكثر من 12,420 شيكل (سارٍ للعام 2020) ضرب عدد سنوات العمل - تكون هذه المبالغ معفيّة من ضريبة الدخل


العمال الذين يتلقون من مُشغلهم دفعات عند إنهاء عملهم مُلزمو بدفع ضريبة دخل عن هذه المبالغ.

مثال
أمثلة عن المبالغ التي يتم دفعها للعامل عند إنهاء عمله والمُلزِمة بخصم ضريبة الدخل عند الحصول عليها
  • عامل حصل على تعويضات الإقالة مباشرة من المُشغل (مبالغ تم دفعها للعامل فعليًا ولم يتمّ إيداعها إلى صندوق التوفير للتقاعد أو إلى التأمين التقاعدي).
  • عامل سحبَ من صندوق التوفير للتقاعد (من صندوق التعويضات أو التأمين التقاعدي) أموال التعويضات المتراكمة فيه.
  • عامل حصل على هبة التوقف عن العمل عند إنهاء عمله.
  • عامل حصل على هبة تأقلم.
  • عامل حصل على بدل مالي لأيام المرض (دفع مقابل أيام المرض التي تراكمت لحسابه ولم يستغلها أثناء عمله).
  • عامل أقيل أو استقال، وتخلّى المشغِّل عن تشغيله خلال فترة البلاغ المُسبق، وحصل نتيجة ذلك على دفعة "بدل بلاغ مسبق".
  • إذا لم يتجاوز المبلغ الإجمالي للدفعات التي حصل عليها العامل فعليًا عند إنهاء عمله السقف المحدَّد في القانون – أجر شهري واحد لكلّ سنة عمل وليس أكثر من 12,420 شيكل (سار للعام 2020) عن كلّ سنة عمل لدى المشغِّل - تكون هذه المبالغ معفيّة من دفع الضريبة.
  • على كلّ مبلغ يتجاوز السقف المعفّى من الضريبة والذي حصل عليه العامل عند إنهاء عمله (سواءً من المُشغل مباشرةً أو عن طريق سحب الأموال التي تمّ إيداعها في صندوق التوفير للتقاعد)، يجب على العامل دفع ضريبة دخل بحسب درجات الضريبة التي تسري عليه في موعد حصوله على الأموال فعليًا.
  • عندما تتجاوز قيمة المبالغ الإجماليّة التي يتمّ دفعها للعامل عند إنهاء عمله السقف الأقصى ويتوجب عليه دفع ضريبة دخل، يحقّ للعامل أن يطالب ضريبة الدخل بتقسيط مبلغ الضريبة لدفعات، أيّ التعامل مع المبلغ وكأنّه تمّ الحصول عليه بأقسام متساوية على مدار عدة سنوات (6 سنوات على الأكثر) وليس كدفعه واحدة عند إنهاء العمل. يمكن تقسيط مبلغ الضريبة على أثر رجعي أو قدمًا. قد يكون الأمر مُجديًا (ليس دائمًا) من حيث قيمة الضريبة الذي يتوجب على العامل دفعها. من المهم استشارة مدقق حسابات أو مستشار ضرائب قبل التوجه بطلب تقسيط مبلغ الضريبة لدفعات من أجل التحقق من الجدوى من ذلك. لمزيد من المعلومات، راجعوا تقسيط دفع ضريبة الدخل على الاموال التي تُدفع للعامل عند انهاء العمل.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • العامل الذي حصل من مشغِّله أو من صندوق التوفير للتقاعد على دفعات أيًا كانت عند إنهاء عمله.

مراحل الإجراء

  • يجب إكمال تعبئة النماذج المطلوبة بهدف تلخيص فترة العمل لدى المشغّل (خاصة نموذج 161أ، والذي يتوجب على العامل من خلالها الإشارة إلى ما إذا كان ينوي سحب أموال تعويضات الإقالة المُودَعة في صندوق التوفير للتقاعد أو إبقاءها للمخصّصات أو لاستمرارية الحقوق).
  • يجب التوجّه إلى مأمور الضرائب، وتقديم النموذج 161أ الذي قام المشغّل بتعبئته وتلقي توجيهاته بشأن الضرائب المفروضة على الأموال.
  • يجب تقديم التوجيهات للمشغّل (إذا كان سيدفع التعويضات نقدًا) وللشركة التي تُدير صندوق التوفير للتقاعد أو التأمين التقاعدي.
  • يقوم المُشغل بخصم الضريبة من المصدر من الدفعة التي يحوّلها للعامل.

من المهمّ أن تعرف

  • يتمّ خصم ضريبة الدخل من المبالغ التي حصل عليها العامل فعليًا فقط (سواء من المُشغل مباشرةً أو من خلال سحبها من صندوق التوفير للتقاعد أو من التأمين التقاعدي).
    • عندما يتمّ إيداع تعويضات الإقالة أو جزء منها إلى صندوق التوفير للتقاعد أو إلى التأمين التقاعدي، لا يتمّ دفع ضريبة دخل على المبالغ المتبقّية في الصندوق ما لم يقم العامل بسحبها.
    • بإمكان العامل أن يسحب كلّ المبالغ أو قسمًا منها والاستفادة من الإعفاء، طالما أن المبلغ الإجمالي الذي قام بسحبه بالإضافة إلى المبالغ الأخرى التي تمّ دفعها له عند إنهاء عمله لا يتجاوز السقف المحدّد. لمزيد من المعلومات، راجعوا خصم ضريبة الدخل من تعويضات الإقالة.
  • من المفضل استشارة مدقق حسابات، مستشار ضرائب أو مستشار تقاعدي قبل اتخاذ القرار في هذا الشأن.

توسُّع ونشرات