مقدمة:

وقف الاقتطاعات الجارية لصندوق التقاعد أو لتأمين المدراء قد يمسّ بالحقوق التقاعديّة لدى المؤمَّن، تحديدًا بالتغطية التأمينيّة
بإمكان المؤمَّن الحفاظ على الحقوق التي تراكمت له، حتى وإن توقّف عمله وتوقّفت الإيداعات الجارية للتأمين التقاعدي، وذلك من خلال تسوية "ريسك" أو من خلال إيداعات ذاتيّة للتأمين التقاعدي


وقف الاقتطاعات للتأمين التقاعدي عند التوقّف عن العمل قد يمسّ بالحقوق التأمينيّة المتراكمة (مثل تراكم الأقدميّة)، وقد يؤدّي أيضًا إلى فقدان بعض الحقوق كليًا (مثل التغطية التأمينيّة - فقدان القدرة على العمل وتأمين الباقين في حالة الوفاة).

  • كلّ مؤمَّن في صندوق التقاعد أو في تأمين المدراء، والذي توقّفت اقتطاعاته للتقاعد (بسبب وقف العمل أو لأيّ سبب آخر)، مستحقّ لمدّة خمسة أشهر لتأمين فقدان القدرة على العمل وتأمين الباقين في حالة الوفاة، كما كانت قائمة في مكان العمل السابق.
  • عند انتهاء خمسة أشهر من موعد الإيداع الأخير للتأمين التقاعدي، يتوقّف فورًا التأمين في حالة فقدان القدرة على العمل وتأمين الباقين أيضًا.
  • ما وأنّ فترة التأهيل (الأقدميّة) المتراكمة للعامل في صندوق التقاعد ستتوقّف هي أيضًا. (فترة التأهيل عبارة عن 60 يومًا، لا يكون فيها العضو مؤمّنًا ضدّ مرض أصيب به قبل انضمامه لصندوق التقاعد). في هذه الحالة، إذا طلب العامل في المستقبل (مثلا عند بدء عمل جديد) الانضمام مجددًا لصندوق التقاعد، سيحتاج إلى تعبئة تصريح صحّي جديد، فتبدأ من تلك اللحظة فترة تأهيل جديدة، أيّ أنّ عليه الانتظار خمس سنوات قبل أن يشمل التأمين التقاعدي تغطية تأمينيّة للأمراض القائمة أيضًا.
مثال
  • عامل أنهى عمله في مكان عمل معيّن في تاريخ 31.01.2014.
  • الإيداعات الأخيرة التي تمّت لصندوق التقاعد عن طريق مكان العمل كانت في شهر شباط (عن أجر شهر كانون الثاني).
  • العامل بدأ العمل في مكان عمل جديد في تاريخ 01.05.2014.
  • بما أنّه كان يملك تأمينًا تقاعديًا سابقًا، يتوجّب على المشغِّل الجديد اقتطاع الاموال له إلى صندوق التقاعد عن كلّ فترة عمله ابتداءً من اليوم الأول للعمل، بحيثّ يتمّ تحويل الدفعة الأولى فعليًا بعد مرور ثلاثة أشهر من العمل بأثر رجعي من اليوم الأول.
  • الإيداع الأول للمشغِّل الجديد سيكون في شهر آب 2014 (عن شهر أيّار، حزيران وتمّوز).
  • في هذه الحالة، يفقد العامل حقوق الأقدميّة، وذلك لأنّ الفترة التي مرّت منذ الإيداع الأخير في مكان العمل السابق والإيداع الأول في مكان العمل الجديد كانت أكثر من خمسة أشهر. لهذا السبب، يحتاج العامل لأن يبدأ فترة الأقدميّة من جديد من أجل التغطية التأمينيّة للأمراض القائمة، ومن المحتمل أنّه قد يحتاج أيضًا لتعبئة تصريح صحّي مجددًا ولإجراء عمليّة ضمان اكتتاب مجددًا.
  • بإمكان العام الذي توقّف عن العمل إيداع مبالغ شهريّة إلى صندوق التقاعد من أجل الحفاظ على الحقوق المتراكمة لديه، وفي بعض حالات معيّنة، بإمكان العامل أن يستمرّ في تراكم حقوق أخرى من خلال الإيداعات الذاتيّة إلى الصندوق
  • الإمكانيّات المتوفّر للعامل هي:
    1. إجراء تسوية "ريسك" (دفعات صغيرة لصندوق التقاعد أو لتأمين المدراء لفترة محدودة من أجل تجميد الوضع القائم وضمان تغطية تأمينيّة لهذه الفترة)؛
    2. إجراء اقتطاعات ذاتيّة للتأمين التقاعدي.

الحفاظ على استمراريّة الحقوق القائمة من خلال تسوية "ريسك"

  • بإمكان العمال في فترة الانتقال بين أماكن العمل إجراء تسوية "ريسك"، وبالتالي الحفاظ على التغطيات التأمينيّة المتراكمة لهم في صندوق التقاعد أو في تأمين المدراء، والتي كانت موجودة لهم في مكان عملهم السابق، وبنفس النسبة التي كانت لديهم خلال فترة العمل.
  • دفعة "الريسك" عبارة عن مبلغ صغير، يحافظ على استمراريّة الحقوق التي كانت للعامل لدى وقف عمله.
  • طالما استمرّ العامل في دفع "الريسك"، فإنّ التغطية التأمينيّة (سواءً لفقدان القدرة على العمل أو لتأمين الباقين في حالة الوفاة) التي كانت سارية لدى وقف عمله السابق ستستمرّ وتكون سارية أيضًا. إذا تعرّض العضو خلال فترة تسوية "الريسك" لحدث يمنح الأحقيّة (فقدان القدرة على العمل أو الوفاة لا سمح الله)، سيكون، هو أو الباقون، مستحقّين لتلقّي مخصّصات الإعاقة أو مخصّصات التقاعد للباقين، والتي سيكونون مستحقّين لها فيما إذا وقع الحدث في الشهر الأخير الذي تمّ فيه إيداع رسوم مخصّصات كاملة (قبل تسوية "الريسك").
  • بعد قيام العامل بتجديد الإيداعات الشهريّة (عن طريق مكان عمله الجديد أو عن طريق إيداعات ذاتيّة)، يستمرّ تراكم الأقدميّة من الوقت الذي توقّف فيه بالضبط من بعد الإيداع الأخير، وسيستمرّ التأمين التقاعدي (بكافة أجزائه) بنفس الشروط التي كانت سارية قبل وقف الدفعات الجارية.
  • في صناديق التقاعد، يمكن دفع "الريسك" من المبالغ المتراكمة في التوفير التقاعدي أيضًا.
  • خلال فترة "الريسك"، لا تتراكم حقوق إضافيّة (ولا حتى الأقدميّة).
  • الفترة الزمنيّة التي يمكن خلالها دفع دفعات "الريسك" محدودة.
  • لمزيد من المعلومات، انظروا تسوية ريسك في التأمين التقاعدي.

تراكم حقوق أخرى من خلال إيداعات شهريّة جارية بشكل ذاتيّ

  • يحقّ للعاملين الاستمرار في إيداع الأموال للتأمين التقاعدي كلّ شهر بشكل ذاتيّ.
  • الاستمرار في الإيداع بشكل ذاتيّ يزيد التوفير التقاعدي ويحافظ أيضًا على استمراريّة الحقوق (أقدميّة المؤمَّن تستمرّ بالازدياد، ويستمرّ تراكم فترة التأهيل من أجل التغطية التأمينيّة للأمراض القائمة).
  • يجب التحقّق مع شركة التأمين أو مع صندوق التقاعد من شروط الإيداع الذاتي والقيود التي تسري عليه (من حيث قيمة المبلغ الذي يمكن اقتطاعه وحجم التغطية التأمينيّة).
  • في الإيداعات الذاتيّة، يمكن أن يحتاج العامل إلى تعبئة تصريح صحيّ أو إلى إجراء عمليّة ضمان اكتتاب.
  • لمزيد من المعلومات، انظروا إيداعات ذاتية للتأمين التقاعدي.


جمهور الهدف والشروط المسبقة

كيف ولِمَن نتوجّه؟

  • يجب التوجّه لصندوق التقاعد أو لشركة التأمين التي تدير بوليصة تأمين المدراء من أجل تسوية الدفعات.

مراحل الإجراء

من المهمّ أن تعرف

  • من المهمّ البدء بإجراء الإيداعات الذاتيّة أو دفعات "الريسك" مبكّرًا قدر الإمكان، وقبل مرور خمسة أشهر على وقف الدفعات الجارية.

منظمات الدعم والمساعدة

مخصصات التقاعد والتوفير بعيد المدى

جهات حكوميّة

مخصصات التقاعد والتوفير بعيد المدى

أحكام قضائية

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

مصادر

  • المعلومات الأصلية في هذه الصفحة كتبت بالاستعانة بوحدة التربية المالية في قسم أسواق رأس المال في وزارة المالية.