مقدمة:

يحقّ للعامل الذي يحتاج مواصلات للوصول للعمل الحصول على استرجاع تكاليف السفر مقابل كل يوم استخدم فيه المواصلات (باستثناء السفر المنظّم من قبل المشغّل) بغية الوصول إلى مكان عمله
إبتداءا من -01.02.2016 قيمة الاسترجاع هي حتى 22.60 شيكل جديد ليوم (26.40 شيكل جديد قبل ذلك) أو بحسب كلفة "بطاقة السفر الشهرية في المنطقة أو في كل البلاد"، بحسب الأرخص ثمنا من بينهما (بإستثناء أيام السبت والأعياد، عندها لا توجد مواصلات عامة)
إذا تحدد في إتفاقية العمل مبلغ إسترجاع أعلى من الذي تحدد في أمر التوسيع، يحق للعامل الحصول على مبلغ كما هو مُحدد في إتفاقيّة العمل وليس في أمر التوسيع
المبلغ المسترجع يُعتبر دخلاً لغرض الضريبة، ويجب على المشغّل خصم المبالغ اللازمة منه لضريبة الدخل، لرسوم التأمين الوطني وأيضا لدفع رسوم التأمين الصحي


بحسب أوامر التوسيع بخصوص مساهمة المشغّل في تكاليف السفر إلى العمل والعودة منه، يحقّ للعامل الذي يحتاج مواصلات لللوصول لمكان عمله استرجاع تكاليف السفر مقابل كل يوم استخدم فيه المواصلات (باستثناء السفر المنظّم من قبل المشغّل) بغية الوصول إلى مكان عمله.

  • يجري ترجيع تكاليف السفر اليومية بحسب قيمة السفرة المخفضة في الباص وبما لا يتعدى السقف اليومي (22ز6 شيكل جديد) أو بحسب كلفة بطاقة السفر لجميع السفريات المطلوبة أو حسب تسعيرة "البطاقة الشهرية في منطقة أو كل البلاد" - الأرخص ثمنا من بينهما.
نصيحة
المشغّل ملزم بدفع المبلغ المنخفض من بينهما، بلا علاقة لسؤال كون العامل قام بشراء "البطاقة الشهرية في منطقة أو كل البلاد" أو بطاقات فردية ليوم العمل.
  • العامل الذي يستخدم سيارة اجرة ليسافر يوم السبت أو العيد او في ساعات متأخرة، لا يحق له الحصول على إسترجاع أعلى من المبلغ الثابت لليوم (22.60 شيكل جديد)، الا إذا ذُكر غير ذلك في الإتفاقية الجماعيّة (مثلا في قطاع الحراسة) أو اتفقية العمل الشخصية. إذا كان المشغّل يدفع له مقابل بطاقة سفر شهرية، فيحق له أيضًا الحصول على استرداد يومي بقيمة 22.60 شيكل جديد إذا سافر خلال أيام لا توجد فيها مواصلات عامة.
  • المشغّل غير مُلزم بدفع تكاليف السفر اذا كانت أعلى من المبلغ المُحدّد لكل العاملين. في كل الأحوال، يدور الحديث عن حق الذي ليس بإمكان العامل التنازل عنه او الموافقة على تخفيضه بأقل من الحد الأدنى حسب القانون.

المبلغ المسترجع لليوم

  • إبتداءا من -01.02.2016 تكون قيمة الاسترجاع كقيمة تكاليف اسفر الفعلية للعامل حسب التعريفة المخفضة في الباص وبما لا يتعدى حتى 22.60 شيكل جديد لليوم، حتى وإن ضرف العامل ما يزيد عن ذلك فعليا في كل يوم). تسري هذه التعليمات على جميع العاملين في اسرائيل بإستثناء العاملين في المصانع المحمية.
  • قبل ذلك كان المبلغ 26.40 شيكل جديد (إبتداءا من -01.01.2014).
نصيحة
  • المبلغ المحدد في أمر التوسيع هو الحد الأقصى من مبلغ الاسترجاع الذي يجب على المشغّل دفعه مقابل يوم العمل، حتى لو أن العامل أنفق مبلغا اكبر منه في نفس اليوم، وحتى لو كان العامل يعمل بوظيفة مجزّأة ويسافر من بيته للعمل مرتين في اليوم، ما لم ينص على خلاف ذلك في اتفاق عمل فردي أو جماعي.
  • على سبيل المثال: تنص الاتفاقية الجماعية لعمال القاعات ومتنزهات الأفراح على أنه يحق للعاملين الذين يعملون بوظيفة مجزّأة مضاعفة الدفع مقابل نفقات السفر.
  • إذا تحدد في إتفاقية العمل مبلغ إسترجاع أعلى من الذي تحدد في أمر التوسيع، يحق للعامل الحصول على المبلغ المُحدد في إتفاقيّة العمل وليس في الإتفاقيّة الجماعيّة.
  • حساب مبلغ الأسترجاع الشهري

    • قيمة الاسترجاع مقابل تكاليف السفر تحدد بحسب قيمة تكاليف السفر لليوم حتى المبلغ الأقصى اليومي والبالغ (22.60 شيكل جديد)، أو حسب قيمة البطاقة لكل السفريات المطلوبة، أو حسب قيمة البطاقة الشهرية - بحسب الأقل قيمة من بينهم.
    • تتم مضاعفة عدد أيام العمل بالكلفة اليومية للسفر من بيت العامل لمكان العمل، وحتى الحد الأقصى من المبلغ لليوم الواحد.
    • يجوز للمشغّل تعويض العامل مقابل سفريات العامل الشهرية بقيمة تسعيرة "البطاقة الشهرية في منطقة أو كل البلاد".
    • اذا كانت قيمة البطاقة الشهرية أقل من قيمة البطاقة اليومية ضرب عدد الأيام في الشهر، باستطاعة المشغل تقديم استرجاع سفريات يشمل كل السفريات في نفس الشهر عن طريق الدفع بشكل عام بما يساوي قيمة البطاقة الشهرية.
    مثال
    • عامل يعمل 22 يوم في الشهر.
    • قيمة البطاقة الشهرية في المنطقة هي 99 شيكل جديد.
    • قيمة البطاقة اليومية هي 11 شيكل جديد (بحسب 22 يوم عمل - 242 شيكل جديد في الشهر).
    • في هذه الحالة، باستطاعة المشغل أن يدفع للعامل استرجاع تكاليف سفر بقيمة 99 شيكل جديد (قيمة البطاقة الشهرية).
    • اذا مكث العامل باجازة وتواجد في العمل ل8 يومًا فقط، باستطاعة المشغل ان يدفع للعامل استرجاع تكاليف سفر بحسب يوم العمل، أي 88 شيكل جديد=11X8 شيكل جديد.
  • اذا دفع المشغل للعامل رسوم السفريات بحسب قيمة البطاقة الشهرية وغاب العامل عن العمل خلال الشهر، يحظر على المشغل أن يخصم بشكل نسبي أيام الغياب من قيمة البطاقة الشهرية، انما يجب عليه أن يدفع للعامل استرجاع تكاليف السفر بحسب أيام العمل الفعلية حتى سقف المدفوعات اليومي. هذا يظهر من قرار محكمة العمل اللوائية في סעש 27646-07-19‏، الفقرة 14 ولكن حتى الآن لا يوجد قرار ملزم في هذا الأمر من محكمة العمل القطرية.
    • مع ذلك، عندما يضطر العامل الوصول للعمل أو العودة منه لبيته في الأيام والساعات التي لا توجد فيها مواصلات عامة (مثل السبت والأعياد) يجب على المشغّل أن يدفع تكاليف السفر حسب التكلفة بالفعل وحتى الحد الأقصى من المبلغ لليوم (22.60 شيكل جديد).
  • إنتبهوا
    بحسب محكمة العمل القطرية، الدفع حسب بطاقة السفر الشهرية (חודשי אזורי או ארצי) وهي بطاقة مخفّضة السعر للمواصلات العامة في الأيام التي خلال الاسبوع لا تغطي تكاليف السفر في أيام السبت والأعياد. لذلك، إذا كان المشغّل يدفع للموظف مردود النفقات بموجب "البطاقة الشهرية في منطقة أو كل البلاد"، فسيحق للعامل أيضًا الحصول على مردود يومي بمبلغ أقصاه 22.60 شيكل جديد في في الأيام التي لا توجد فيها مواصلات عامة.

    من هو صاحب الحق؟

    • أي عامل يحتاج لمواصلات للوصول الى مكان عمله، ولا يوفّر له المشغّل سفريات من قبله او من طرفه.
    • حسب الحكم القضائي في محكمة العمل (راجعوا فقرة الأحكام قضائية):
      • أي عامل يسكن على بعد 500 متر على الأقل من مكان عمله, هو عامل يحتاج الى مواصلات ولذلك يحق له الحصول على إسترجاع مصاريف السفر.
      • ليست هناك حاجة لفحص ما اذا كانت هناك مواصلات عامة في الواقع من مكان سكن العامل الى مكان عمله، او اذا سافر العامل في الواقع لعمله في سيارته، في الباص، في الدراجة الهوائية او مشياً على الأقدام. ما علينا فحصه هو فقط اذا احتاج العامل لمواصلات حسب معايير موضوعية تهدف الى فحص البعد بين مكان العمل والسكن.
      • العامل الذي يسكن على بعد أقل من- 500 متر من مكان عمله(مسافة مشي قصيرة)، بشكل عام لا يحتاج لمواصلات، ولكن هناك حالات يكون فيها العامل صاحب حق في الحصول على إسترجاع سفريات اذا إستطاع ان يُبرهن انه بحاجة الى مواصلات، مثلا اذا كانت لديه تقييدات في الحركة.
      • أي عامل الذي يسكن في مكان عمله خلال فترة من العمل (مثلا: حارس في ورشة عمل أو عامل فُندق الذي يسكن في الفندق نفسه والخ) ويعود الى بيته من حين الى اخر، يحق له الحصول على إسترجاع سفريات فقط في الأيام التي سافر فيها في الواقع الى بيته او من بيته لمكان عمله.
    • من الجدير بالذكر انه وبحسب الحكم القضائي من محكمة العمل، يحق للعامل الحصول على مصاريف السفر حتى لو لم يستعمل المواصلات العامة.
    إنتبهوا
    العمال المستحقون تخفيضا أو إعفاء من الدفع في المواصلات العامة
    • العمال الذين يستحقون تخفيضا في تكلفة السفريات (ومنهم: المواطنون المخضرمون، الطلاب، أشخاص مع إعاقة، أو أبناء الشبيبة)، يستحقون استرجاع تكاليف السفر حسب التسعيرة المنخفضة بعد التخفيض.
    • يتضح مما سبق أن العمال المعفيون من الدفع في المواصلات العامة (مثلا، من بلغوا 75 عاما من العمر) لا يستحقون استرجاع تكاليف السفر.

    الفئات غير المستحقة

    • عامل ذو إعاقة الذي يعمل في مصنع محمي.
    • عامل يسافر من مكان العمل وإليه بواسطة سفريات يوفّرها المشغّل.
    • العامل الذي لم يأت إلى العمل بسبب المرض أو الإجازة أو لأي سبب آخر، لا يستحق الحصول على مصاريف السفر عن فترة غيابه.
    • العامل الذي عمل من المنزل، لا يستحق الحصول على مصاريف السفر عن الأيام التي قضاها في المنزل، ما لم يتفق الطرفان خلاف ذلك.

    عملية تحصيل الحق

    • يُمنح الحق بشكل تلقائي من قبل المشغّل بحسب مكان سكن العامل.
    • لا حاجة لتقديم الفواتير بغية استرجاع تكاليف السفر.
    • إذا ما جرى الإخلال بهذا الحق فيمكن تقديم دعوى قضائية ضد المنتهك.
    • في حالة انتهاك الحق وعدم دفع تكاليف السفر من قبل المشغّل:
    • فترة التقادم للمطالبة المتعلقة بسداد تكاليف السفر هو 7 سنوات، ويمكن المطالبة بتسديد تكاليف السفر دفع بإثر رجعي لمدة 7 سنوات قبل تاريخ المطالبة.

    من المهمّ أن تعرف

    • يحق للعامل الذي يعمل بوظيفة جزئية أيضًا استرجاع كامل نفقات السفر إذا كان بحاجة يحتاج لمواصلات للوصول الى مكان عمله.
    • إسترجاع تكاليف السفر يُدفع للعامل بالإضافة للأجر المتفق عليه بين العامل والمشغّل. ممكن شمل مصاريف السفريات من ضمن الأجر، إذا توفّر الشرطيان التاليان:
      1. اذا كانت هناك إتفاقيّة بين العامل والمشغّل عند بدء وظيفته، تنص على شمل تكاليف السفر مع الأجر.
      2. قيمة الأجر بعد خصم تكاليف السفر لا تقل عن الحد الأدنى من الأجور.
    • هذا الحق ليس مكافأة أجر، بل استرجاع لمصروفات السفر. إذا ما كان العامل صاحب حق في الحصول على تسعيرة منخفضة، مثل مواطن متقدم في السن، فلا يحق له الحصول على إسترجاع بقيمة اعلى من التي دفعها في الواقع.
    • الإسترجاع يُعتبر دخل لغرض الضريبة، ويجب على المشغّل خصم المبالغ اللازمة منه لضريبة الدخل، ل رسوم التأمين الوطني وأيضا ل دفع رسوم التأمين الصحي.
    • بشكل عام، وقت السفر للعمل (بطائرة أو بسيارة) لا يحتسب كساعات عمل، ولا يحق للعامل الحصول على أجر مقابل هذه الساعات، ما عدا حالات معيّنة. لتفاصيل إضافية، راجعوا دفع أجر مقابل زمن السفر للعمل.
    • إذا طلب من العامل خلال عمله التنقل من متعالج لآخر، يتم اعتبار زمن التنقل بين المتعالجين كزمن عمل يمنحه أجراً، بشرط كون الزمن قصير ولا يسمح للعامل التفرغ لأموره الشخصية. لتفاصيل إضافية، راجعوا يستحق عامل التمريض الحصول على أجر مقابل زمن التنقل من متعالج لآخر، بشرط كون هذا الزمن قصير ولا يسمح له التفرغ لأموره الشخصية.
    • يتوجب على المشغّل لعمال فلسطينيين نقل العمال إلى مكان العمل من الحاجز عند مدخل إسرائيل، وفي نهاية يوم العمل يتم إعادتهم إلى الحاجز.يحق للعمال الذين يحتاجون إلى وسيلة نقل للانتقال من منزلهم إلى الحاجز الحصول على مصاريف السفر من المشغّل، وفقًا للقانون. لتفاصيل إضافية، راجعوا نقل العمال الفلسطينين واسترجاع تكاليف السفر.

    توسُّع لمختلف القطاعات

    الفرع توسع معلومات إضافيّة
    عمال قاعات ومتنزهات المناسبات
    • يحصل العاملون في قاعات المناسبات أو في منتزهات الأفراح على استرجاع مصروفات السفر بمبلغ مضاعف على يوم عمل مُقسّم أو بقيمة ثمن "البطاقة الشهرية في منطقة أو كل البلاد" ("חודשי אזורי או ארצי").
    • المشغل ملزم بتنظيم السفر إلى بيوت العاملين في الساعة التي لا تتوفر فيها مواصلات عامة، إذا لم تُوفّر لهؤلاء ترتيبات أخرى.
    سفريات واسترجاع تكاليف السفر لعمال القاعات ومتنزهات الأفراح
    عمال شركات الحراسة والأمن
    • مصاريف السفر إلى موقع العمل خارج حدود المدينة تُدفع كاملة من قبل المشغّل شريطة أن يقوم العامل باستخدام وسيلة السفر الأقل كلفة في الظروف المحددة.
    • المشغّل ملزم بتنظيم وسيلة نقل للعامل إذا ما طلب من هذا العامل الوصول إلى موقع لا تصل إليه المواصلات العامة، أو الوصول في أيام/ساعات لا تعمل فيها المواصلات العامّة. يتحمل المشغّل كامل النفقات مقابل هذه السفريات، ويُحظر عليه إلزام العامل تحمّل تكاليف السفر
    • إذا ما طُلب من العامل السفر من موقع لآخر خلال العمل، فيجري اعتبار الوقت الذي يستغرقه السفر جزءا من ساعات العمل، ويتحمّل المشغّل تكاليف السفر، ويدفع للعامل أجرا مقابل مدّة السفر.
    سفريات واسترجاع تكاليف السفر لعمال الحراسة والأمن
    عمال شركات النظافة والصيانة
    • يدفع المشغّل للعامل مصاريف السفر من بيته لمكان العمل ومن مكان العمل للبيت.
    • اذا قام المشغّل بترتيب سفريات للعامل من بيته الى مكان العمل ومن مكان العمل الى بيته (على حساب المشغّل)، لا يكون مُلزماً بدفع تكاليف سفر. ولكن اذا كانت ترتيبات السفر التي يوفّرها المشغّل لا تصل الى بيت العامل تحديداً وانما الى مكان اخر، فيجب على المشغّل دفع تكاليف السفر التي تساعد العامل بالوصول الى بيته.
    • المشغّل مُلزم بتوفير سفريات لكل عامل يريد الوصول الى مكان العمل في الحالات التي لا توجد فيها مواصلات عامة، او الوصول الى مكان العمل في الأيام\الساعات التي لا تعمل فيها المواصلات العامة. يتكلّف المشغل كل المصاريف مقابل السفريات، ويمنع من طلب اقتطاع اموال من العامل مقابل السفريات.
    • اذا طلب العامل السفر من مكان العمل لموقع اخر (ايضا مكان عمل) خلال يوم العمل، يُعد وقت السفر كوقت عمل، وعلى المشغّل ان يتحمّل مصاريف السفر ويدفع للعامل أجراً مقابل وقت السفر.
    سفريات واسترجاع تكاليف السفر لعمال شركات النظافة والصيانة
    العمال في قطاع البناء والترميم (عمال البناء)
    • عمال البناء (بما في ذلك عمال الترميم) الذين يُطلب منهم الوصول إلى مكان عمل يبعد أكثر من 40 كم عن مكان إقامتهم، دون أن يوفر المشغّل وسيلة نقل، يحق لهم استرجاع الحد الأقصى من تكاليف السفر 33٫9 لليوم أو وفقًا لتكاليف السفر الفعلية مقابل الإيصالات، بموجب الاتفاق المبرم مع المشغّل.
    • عامل ترميم فقط والذي تبلغ المسافة بين منزله أو مكان نقله من قبل المشغّل إلى مكان العمل أكثر من 50 كم، مؤهل أيضًا لتلقي الأجر مقابل وقت السفر من الـ51 كم لغاية وصوله مكان العمل.

    الجهات المُساعِدة

    منظمات الدعم والمساعدة

    جهات حكوميّة


    مراجع قانونية ورسمية

    تشريعات وإجراءات

    أحكام قضائية

    توسُّع ونشرات