مقدمة:

يحقّ للعاملين الذين يُلزَمون بالعمل في يوم الراحة الأسبوعي أو في الأعياد الحصول على زيادة بقيمة 50% مقابل كل ساعة عمل
يحق للعمال وفق نظام الساعة/ اليوم الحصول على أجر مساو ل150% من أجرهم العادي مقابل ساعات عملهم في أيام العطلة الأسبوعية أو الأعياد
بالإضافة إلى الزيادة في الأجر يحقّ للعاملين الحصول على يوم راحة بديل - "تعويضات الراحة"
في حال انتهك المشغل هذا الحق ولم يدفع زيادة في الأجر للعامل مقابل يوم عمله في يوم الراحة، يمكن تقديم شكوى في محاكم العمل أو تقديم شكوى ضده لدى وحدة تنفيذ وتطبيق القوانين في وزارة الاقتصاد
لمعلومات إضافية، راجعوا البند 17 من قانون ساعات العمل والراحة وبند 18أ.(ب) في أمر ترتيبات السلطة والقانون، 1948


يحقّ للعمّال الذين يُلزمون بالعمل خلال يوم الراحة الأسبوعي أو في الأعياد الحصول على زيادة مقابل العمل في ذلك اليوم.

  • بالإضافة إلى زيادة الأجر يحق للعاملين الحصول على يوم راحة بديل- نفس عدد ساعات الراحة وفي الوقت المحدد الذي بحسبه يعمل العامل. لا يحصل العامل على أجر إضافي مقابل هذه الساعات ولا يتم خصمها من ايام الاجازة. اي ان هذه الساعات تُشمل من ضمن أجر العامل تماماً مثل يوم الراحة يوم السبت.
  • يحظر تبديل أيام الراحة البديلة بمدفوعات مالية، وواجب على المشغّل ان يسمح لعامل بالخروج لعطلة فعليّا.
  • هنالك فروقات معيّنة بين العمال في مجالات مختلفة، وأيضا فروقات بين عمال يحصلون على أجر شهري ثابت وآخرون يحصلون على أجرهم حسب ساعات/أيام العمل.
  • في كل حالة ينطبق فيها على العامل ومكان العمل اتفاقية جماعية حسب المجال/ اتفاقية جماعية خاصة/ أمر توسّع حسب المجال/ عقد عمل شخصي/ عادة - واللواتي يحددن مردود مالي أكبر للعامل مقابل عمله في العيد، يتم تطبيق ما هو أفضل للعامل.
  • يحق للعامل الذي عمل في يوم الجمعة وانهى عمله بعد دخول يوم السبت، الحصول على مستحقّات مقابل الساعات التي عملها بعد دخول يوم السبت.
مثال
  • عمل العامل يوم الجمعة من الساعة 10:00 وحتى الساعة 18:30.
  • دخل يوم السبت الساعة 16:30.
  • مقابل اخر ساعتين من العمل(من ضمن يوم السبت)، يحق للعامل الحصول على مستحقات مقابل التشغيل في الراحة الاسبوعية.


  • لا يمنح العمل في خروج السبت مستحقات للعامل، ويحق له الحصول على أجر عادي. المدة الزمنية للراحة الأسبوعية هي 36 ساعة متواصلة على الأقل. لذا، فإذا لم يسبق العمل عند خروج السبت استراحة متواصلة لمدة 36 ساعة، يعتبر العمل بعد خروج السبت كعمل في يوم الراحة الأسبوعية، ويُمنح العامل مستحقات مقابل التشغيل في يوم الراحة.
مثال
  • عامل الذي عمل يوم الجمعة حتى الساعة 13:00، بدأ عمله عند خروج يوم السبت الساعة 21:00 وانهى الساعة 01:00.
  • بسبب حصول العامل على 32 ساعة راحة(بدلا من 36)، يحق له الحصول على مستحقات بنسبة 150% مقابل 4 ساعات.
مثال
  • عاملة بأجر شهري والتي لم تعمل في يوم الجمعة، عملت في يوم السبت من الساعة 16:00 حتى الساعة 21:00.
  • ساعة خروج السبت في نفس اليوم هي الساعة 18:00.
  • بالرغم من انها لم تعمل اكثر من 36 ساعة بالتواصل، لقد عملت لمدة ساعتين في يوم السبت(الذي يجب ان يكون يوم راحة اسبوعية) لذلك يحق لها الحصول على مستحقات بنسبة 150% مقابل الساعتين.
  • إذا عمل عامل خلال خروج يوم السبت، ولكن حصل قبل ذلك على إستراحة لمدة 36 ساعة على الأقل، عندها لا يحق له الحصول على مستحقات خاصة مُقابل تشغيله خلال خروج يوم السبت.
  • هنالك بعض القطاعات التي تَحدّد فيها من خلال المرسومات بأن العطلة الأسبوعية أقصر من 36 ساعة، ولكن ليس أقل من 25 ساعة متواصلة، على سبيل المثال: عمال المواصلات، والمستشفيات، وقاعات السينما.


من هو صاحب الحق؟

  • عموم جمهور العاملين
  • للعاملين الأجانب في مجال التمريض:
    • لا يحق للعاملين الأجانب في مجال التمريض الحصول على مردود مُقابل عملهم في يوم الراحة الاسبوعية، ولكن يحق لهم الحصول على تعويضات بقيمة أجر عمل ليوم (بالإضافة الى أجرهم العادي).
    • لمعلومات إضافية، راجعوا تعويض للعامل الأجنبي في مجال التمريض بسبب عمل في يوم الراحة الاسبوعية.
    • يحق لباقي العاملين الأجانب الحصول على مردود مُقابل عملهم في يوم الراحة الاسبوعية، كما يظهر أدناه.

قيمة المردود المالي مقابل العمل في أيام الراحة الأسبوعية

  • العاملون الذين ُيلزمون بالعمل خلال يوم الراحة الأسبوعي او في الأعياد، يحق لهم الحصول على زيادة في الأجر بقدر 50% على الأقل من أجرهم العادي مقابل كل ساعة عمل.
  • يحق للعمال وفق نظام الساعة/ اليوم الحصول على أجر مساو ل150% من أجرهم العادي مقابل ساعات عملهم في أيام العطلة الأسبوعية أو الأعياد.
  • في كل حالة ينطبق فيها على العامل ومكان العمل اتفاقية جماعية حسب المجال/ اتفاقية جماعية خاصة/ أمر توسّع حسب المجال/ عقد عمل شخصي/ عادة - واللواتي يحددن مردود مالي أكبر للعامل مقابل عمله في العيد، يتم تطبيق ما هو أفضل للعامل.
  • بالإضافة لإضافة الأجر، يحق للعمال الحصول على ساعات راحة بديلة ("تعويض الراحة") حسب العدد والوقت المحددين في تصريح العمل:
  • يمنع تبديل أيام الراحة البديلة بمردود مالي، إذ يجب على العامل الخروج لعطلة فعليّا.

حظر خصم ساعات العمل في أيام الراحة الأسبوعية واعتبارها ساعات عمل عادية نقصت خلال الاسبوع

  • إذا عمل عامل في أيام الراحة الأسبوعية، ولكن نقصه ساعات عمل عادية خلال الشهر، يحظر على المشغّل خصم ساعات العمل في أيام الراحة الأسبوعية واعتبارها ساعات عمل عادية لتغطية الساعات التي نقصت للعامل.
  • في هذه الحالة، على المشغّل ان يدفع للعامل مردود مقابل ساعات عمله في أيام الراحة الاسبوعية، وأن يخصم من أجر العامل الساعات العادية التي نقصته.
مثال
  • أجر عامل هو 5300 شيكل جديد في الشهر لوظيفة كاملة (182 ساعة أسبوعية). قيمة ساعة العمل هي 28.49 شيكل جديد (5300 شيكل جديد تقسيم 182).
  • عمل العامل في شهر ما 172 ساعة فقط (أي غاب عن 10 ساعات عمل عادية).
  • في نفس الشهر، عمل العامل يومي سبت، 5 ساعات في كل يوم منهما، وبالمجمل 10 ساعات خلال أيام الراحة الأسبوعية.
  • يحظر على المشغّل خصم الساعات ال10 التي عملها العامل في الراحة الأسبوعية مع الساعات ال10 الناقصة من ساعات العمل العادية للعامل.
    • يقوم المشغّل بخصم 10 ساعات عمل عادية من أجر العامل وبالمجمل 284.9 شيكل جديد (حسب 28.49 شيكل جديد X‏ 10 ساعات).
    • بالإضافة، يدفع المشغّل للعامل 150% من أجره مقابل الساعات ال10 التي عملها العامل في الراحة الأسبوعية وبالمجمل 427.35 شيكل جديد (حسب 28.49 شيكل جديد X‏ 150% X‏ 10 ساعات).
  • قيمة الأجر الذي يدفعه المشغّل للعامل في نفس الشهر هو 5,442.45 شيكل جديد (حسب: 284.9 - 427.35 + 5300).

المردود المالي مقابل الساعات الإضافية عند العمل في أيام الراحة الأسبوعية

  • يحق لعمّال عملوا ساعات إضافية في هذه الأيام الحصول على مردود مالي إضافي.
  • يحسب المردود من الأجر العادي (أجر الأساس قبل الإضافية مقابل العمل في أيام الراحة)، بالشكل التالي:
    • في الساعتين الإضافيتين الأوليّتين - إضافة بقدر 25% من الأجر العادي مقابل ساعة العمل، أي أن أجر العامل في كل ساعة من الساعتين الإضافيتيين الأوليّتين هو 175% من أجره العادي (أضافة بقدر 50% من الأجر العادي مقابل العمل في يوم الراحة وإضافة بقدر 25% من الأجر العادي مقابل العمل في ساعات إضافية).
    • في كل ساعة إضافية بعد الساعتين الإضافيتين الأوليّتين- إضافة بقدر 50% من الأجر العادي، أي أن أجل العامل في كل ساعة من هذه الساعات هو 200% من أجره العادي (إضافة بقدر 50% من الأجر العادي مقابل العمل في يوم الراحة وإضافة بقدر 50% من الأجر العادي مقابل العمل في ساعات إضافية).
مثال
  • أجر العامل هو 30 شيكل للساعة في يوم عادي.
  • إذا كان العامل يعمل في يوم راحة أسبوعية، أجره سيكون 45 شيكل للساعة (150% من 30 شيكل).
  • إذا عمل لساعات إضافية في يوم الراحة الأسبوعية، سيحصل مقابل الساعتين الإضافيتين الأوليتين على 52.50 شيكل (175% من 30 شيكل).
  • مقابل الساعات الإضافية الأخرى، يحصل العامل على 60 شيكل مقابل كل ساعة (200% من أجر بقدر 30 شيكل).
  • من المهم أن نشدد على أنه في سنة 2012 أقر حكم قضائي في محكمة العمل اللوائية في حيفا طريقة حساب أخرى، حسبها مقابل الساعتين الإضافيتين الأوليتين في يوم السبت يجب دفع 187.5% ومقابل باقي الساعات يجب دفع 225%. حتى الآن، هذا حكم قضائي وحيد والذي تبنى هذه الطريقة في الحساب، وهو مناقض لطريقة الحساب المعتادة حتى الآن حسب قرارت محكمة العمل القطرية. لقراءة الحكم القضائي.


  • إذا ما كان الأجر يدفع حسب المنتوج، فيقوم المشغّل بدفع إضافة بقدر 50% من الأجر العادي لكل قطعة.
مثال
عامل في مصنع يحصل على 1 شيكل مقابل كل قطعة ينتجها، يحصل في يوم الراحة الأسبوعية على 1.5 شيكل مقابل كل قطعة ينتجها.
  • عامل يحصل على أجره حسب الشهر أو أكثر يمكنه الحصول على راحة لمدة ساعة ونصف مقابل كل ساعة عمل بدل المردود المالي، وهذا وقت العمل في الراحة الأسبوعية، ومن دون أن يكون هنالك ضرر بالأجر المحدد لنفس الشهر أو المدّة.
  • في حالات معيّنة، يحق للعمال الحصول على مردود مالي شامل. لمعلومات إضافية راجعوا مردود ماليّ شامل مقابل العمل لساعات إضافيّة، وفي أيّام السبت والأعياد.

قيمة المردود المالي مقابل العمل في أيام العيد

  • لليهودي، أيام العيد هي أيام أعياد إسرائيل، ولعامل غير يهودي أيام العيد هي أيام أعياد إسرائيل أو أيام أعياد طائفته، حسب إختيار العامل. لتفصيل الأعياد المختلفة، راجعوا قائمة الأعياد والمناسبات.
  • حسب البند 18أ لأمر ترتيبات السلطة والقانون، أوامر قانون ساعات العمل والراحة التي تنطبق على الراحة الأسبوعية ينطبقوا أيضا على الأعياد.
  • ساعات دخول وخروج العيد هي نفس ساعات دخول وخروج السبت. (ما عدا يوم الاستقلال). العامل الذي بدأ عمله في عشية العيد وأنهاها بعد دخول العيد، يحق له الحصول على مستحقات مقابل ساعات عمله في العيد.
مثال
  • عامل بدأ عمله في عشية العيد في الساعة 10:00 صباحا وأنهاها في الساعة 18:30.
  • دخل العيد في الساعة 17:30.
  • يحق للعامل الحصول على مستحقات مقابل الساعة الأخيرة في عمله (والتي تقع في العيد).

عامل بأجر يومي أو حسب الساعة

  • يحق للعامل وفق نظام الساعة/ اليوم والذي عمل في عيد، الحصول على مردود مالي بقدر 150% من أجره اليومي مقابل ساعات عمله في العيد، وأيضا يحق له الحصول على ساعات راحة (تعويض ساعات الراحة) بدل ساعات العيد التي عمل بها حسب العدد والوقت المحدد في تصريح تشغيله.
  • عمّال بأجر الساعة/اليوم والذين عملوا في العيد بشكل غير إختياري - حسب قرار محكمة العمل القطرية، عامل بأجر الساعة أو اليوم والذي عمل في العيد بشكل غير إختياري وعن طريق إجباره على ذلك، يحق له الحصول على أجر مقابل ساعات عمله في العيد (بنسبة 150% على الأقل من أجره العادي) وبالإضافة، يحق له الحصول على مستحقات الأعياد بنسبة 100% من أجره (إذا يحق له الحصول على مخصصات الأعياد). مجموع كل المردود المالي الذي يحق للعامل الحصول عليه هو بنسبة 250% من أجره العادي مقابل ساعات عمله في العيد (150% مقابل ساعات العمل في العيد وبالإضافة ل100% كمستحقات الأعياد).
  • لا يحدد القانون أن تعويض الراحة هي مدفوعة. مع هذا، هنالك مجالات عمل فيها حدد أن يمنح مردود مالي للعمال مقابل أيام أو ساعات تعويض الراحة.
مثال
  • عمّال في مجال الفنادق يعملون في الأعياد، يحق لهم الحصول على يوم راحة مدفوع بالإضافة الى المردود المالي مقابل عملهم في العيد (مقابل يوم الراحة هذا يحصلون على أجر عادي رغم غيابهم من العمل). الأحقية ليوم راحة كتعويض تمنح حتى لو كان العيد في يوم سبت.
  • عمال الحراسة والأمن وأيضا عمال النظافة الذين يعملون في العيد، يحق لهم الحصول على يوم راحة بالإضافة للمردود المالي مقابل عملهم في العيد، ولكن لا يحصلون على أجر مقابل يوم الراحة هذا.

عامل بأجر شهري

  • يحق لعامل بأجر شهري والذي عمل في العيد أن يحصل على إضافة بقدر 50% من قيمة أجره اليومي مقابل ساعات عمله في العيد (بسبب كون الأجر شهري، فإن الأجر العادي مقابل يوم العيد يدفع في كل حالة حتى لو عمل العامل في العيد أو لم يعمل، ولذلك في حالة عمل العامل في العيد يحق له الحصول على إضافة بقدر 50% فقط من قيمة أجره اليومي).
  • بالإضافة إلى ذلك، يحق للعامل أن يحصل على ساعات راحة (تعويضات الراحة) بدل ساعات العيد التي عمل بها، في عدد ووقت حددوا مسبقا في تصريح عمله.
  • أيضا في حالات كان فيها العيد في يوم السبت، يحق للعامل الحصول على إضافة بقدر 50% فقط من أجره مقابل ساعات العمل في العيد (بالإضافة للأجر الشهري العادي)، أي لا يوجد مردود مزدوج مقابل العمل في عيد أتى يوم سبت.
  • إذا انطبق على العامل في مكان العمل اتفاقية جماعية في مجال معين/ إتفاقية جماعية خاصة/ أمر توسيع في مجال معين/ عقد عمل شخصي/ عادة - والتي تحدد مردود اكبر مقابل العمل في العيد من المردود المحدد في القانون، يجب دفع المردود وفق الأمر الذي يكون لفائدة العامل.
  • يحب التشديد أن الحكم القضائي المذكور أعلاه يدور حول العامل بأجر الساعة، ولكنّ التفسيرات المعطاة في الحكم القضائي يمكن أن تكون ذات صلة في عمال يحصلون على أجر شهري دائم. إذا ما كان هذا هو الأمر، فإن العامل بأجر شهري والذي يعمل في العيد بلا إختيار وإنما بسبب إجباره على ذلك، يمكنه الحصول على إضافة بقدر 150% من أجره اليومي (وليس 50%) مقابل ساعات عمله في العيد. مع هذا، لم يتم تحديد الموضوع في الحكم القضائي.

ساعات إضافية

العمل عند خروج العيد

  • عمّال يعملون في اوقات خروج العيد يستحقون الحصول على أجر عادي، ولكن إذا بدأ العامل العمل في خروج العيد قبل مضي 36 ساعة على نهاية عمله قبل العيد، يحسب عمله في خروج العيد كعمل في يوم عيد، ويمنحه أجراً بقيمة 150%.
مثال
عامل أنهى عمله في عشية العيد في الساعة 13:00. إذا كان وقت خروج العيد في اليوم التالي في الساعة ال20:00، وهو بدأ العمل فوراً بعد خروج العيد، اذا، لم تمر 36 ساعة منذ توقفه عن العمل (عشية العيد الساعة 13:00)، ويعتبر كأنه عمل في العيد، ويستحق الحصول على مستحقات مقابل العمل في العيد. ولهذا، كل ساعة عمل في اوقات خروج العيد حتى 01:00 بعد منتصف الليل، تمنحه مستحقات مقابل العمل في العيد.

عملية تحصيل الحق

  • يمنح الحق تلقائياً من قبل المشغّل.
  • في حالة انتهاك الحق، بامكان العامل رفع دعوى للحصول على تعويضات من المشغّل.
  • ايضا إن لم يفٍ المشغّل بواجبه في دفع الإضافات مقابل العمل في الراحة الأسبوعية، يمكن رفع شكوى ضده لوحدة تطبيق قوانين العمل.

توسّع

فرع توسّع صفحة معيّنة
عمال المقاول/ شركات القوى العاملة
  • عامل مقاول في القطاع الخاص فقط والذي عمل في عيد، يحق له الحصول على أجر عادي مقابل هذا اليوم وبالاضافة لمردود مالي بقدر مدفوعات يوم الإجازة.
  • بالرغم من هذا، إذا عمل العامل عند مزوّد عمل يدفع لعمّاله مقابل العمل في العيد إضافة بقدر 50% من الأجر بالإضافة لتعويض الراحة، يحق لعامل المقاول أن يحصل على نفس المردود والراحة مقابل عمله في العيد.
مردود مقابل التشغيل خلال العيد لعاملي المقاولة (شركات القوى العاملة)
عمال الحراسة والأمن
  • عامل حراسة أو أمن والذي يعمل في العيد، يحق له الحصول على إضافة بقدر 50% من أجره العادي بالإضافة ليوم راحة إضافي غير مدفوع.
  • إذا عمل عامل خلال العيد بساعات إضافية، يحق له الحصول على المستحقـّات مقابل الساعات الإضافيّة بالإضافة إلى المردود المالي مقابل عمله في العيد.
مردود مقابل التشغيل خلال العيد لعاملي الحراسة والأمن
النادلين وعاملي المناسبات
  • عمال في قاعات وحدائق مناسبات والذين يعملون في العيد، يحق لهم الحصول عى إضافة بقدر 50% من الأجر العادي بالإضافة ليوم راحة بديل، والذين يحصلون على أجر مقابل هذا اليوم.
مردود مقابل التشغيل خلال العيد للعاملين في القاعات والمتنزهات
عمّال فرع الفنادق حسب البنود 27 و 28 من أمر التوسيع في فرع الفنادق يحق للعمّال في هذا الفرع الحصول على مردود مقابل عملهم في العيد بالشكل التالي:
  • يحق للعامل الذي عمل في يوم السبت الحصول على إضافة بقدر 50% من أجره، أي 150% بشكل كلي.
  • يحق للعامل الذي عمل في يوم العيد الحصول على إضافة بقدر 50% من أجره، أي 150% بشكل كلي، وبالإضافة يحق له الحصول على يوم راحة مدفوع.
  • في يوم الغفران - يحق لكل عامل عمل فعليّا في ال24 ساعة الأولى من يوم الغفران، الحصول على إضافة بقدر 150% على كل ساعة عمل، و250% بشكل كلي، وبالإضافة يحق له الحصول على يوم راحة مدفوع.
  • أول ليلة في الفصح- مقابل كل ساعة عمل فعليّة في ورديّة ليلية في أول ليلة في عيد الفصح، يحق للعامل اليهودي الحصول على إضافة بقدر 100% لأجره، و200% بشكل كلي.

أحكام قضائية

منظمات الدعم والمساعدة


جهات حكوميّة


تشريعات وإجراءات

توسّع ونشرات

شكر وتقدير