مقدمة:

يواجه أهالي الأطفال والشبيبة الذين يعانون إضطرابات نفسية الكثير من الأسئلة خلال إجراءات مساعدة أولادهم
من المحبذ أن يتعرف الأهل على الإمكانيات المتاحة أمامهم من أجل مساعدة أطفالهم، وعلى كيف يمكنهم أن يشاركوا في علاج هؤلاء الأطفال
للتفصيل والتوسع، راجعوا في موقع وزارة الصحة وكذلك تفصيل كل الخدمات المقدمة في مجال الصحة النفسية ضمن موقع كل الصحة


يشمل هذا الدليل المواضيع التالية:

القاصرون المصابون نفسياً وجهاز التعليم

يساعد جهاز التعليم بدرجة كبيرة الأطفال والشبيبة الذين يعانون الإضطرابات النفسية. سواء في اندماجهم الجزئي أو الكامل بالتعليم الخاص، أو في المساعدة الدراسية للطلاب الذين يضطرون للإنقطاع عن الكثير من المواد الدراسية، إمّا نتيجة المكوث المطول للعلاج النفسي في المستشفى أو لأسباب طبية أخرى. من المحبذ التعرف على الإمكانيات المتاحة أمام الطلاب.

سؤال جواب ملاحظات تتمة المعالجة
ما هي إمكانيات مساعدة الطلاب ذوي الإعاقة النفسية في جهاز التعليم؟ لمزيد من التفاصيل، راجعوا التربية الخاصة والدمج في التعليم
كيف يمكن مساعدة القاصر الراقد أياماً عديدة في بيته نتيجة لوضعه النفسي، بغية إستكمال الفجوات الدراسية؟
  • يستحق القاصرون الذين خسروا أياماً دراسية تقديم الدعم الدراسي لهم في بيوتهم، بحال توفر أحد الشروط التالية:
    • هم يمكثون في البيت منذ أكثر من 21 يوماً متتالياً بأمر من الطبيب.
    • هم مصابون بمرض أو علة صحية يستوجبان المكوث في البيت بأمر من الطبيب لمدة تزيد عن 4 أسابيع، علماً أن عدد فترات العلاج أو المكوث في البيت النابعة من نفس المرض أو العلة، يُحسب كفترة واحدة ما دام لم يمضِ بينها أكثر من 4 أسابيع.
    • هم متغيبون عن الدراسة بمقدار يفوق 50% من ساعات الدراسة في صفهم، نتيجة العلاج المستمر في المستشفى ضمن الإستشفاء النهاري.
لمزيد من التفاصيل عن الإستحقاق وطريقة التحصيل، راجعوا تعليم بيتي للطلاب المرضى ومنشور مدير عام وزارة التربية والتعليم بخصوص تقديم الدعم للطلاب المرضى في بيوتهم.
يرقد القاصر في المستشفى ضمن مكوث للعلاج الطبي النفسي، هل يمكن مساعدته دراسياً أثناء رقوده في المستشفى؟
  • يستحق الأطفال وأبناء الشبيبة الراقدون في المستشفيات الدراسة في المستشفيات بدون مقابل.
  • تجري الدراسة في المدارس المفعّلة داخل المستشفيات من قبل وزارة التربية والتعليم.
  • تقع المسؤولية عن تدريس الطالب وعن إعداد البرنامج الدراسي على المدرسة أو الروضة.
لمزيد من التفاصيل وللمعلومات حول طريقة تحصيل الإستحقاق، راجعوا تعليم الطلاب الراقدين في المشفى.
كيف يمكن مساعدة القاصر في دراسته، بعد عودته إلى جهاز التعليم من مكوث مطول في البيت أو في المستشفى؟
  • قد يستحق الأطفال الذين تغيبوا عن الدراسة ضمن جهاز التعليم نتيجة المرض مساعدة للأطفال الذين يعودون إلى جهاز التعليم بعد مرض متواصل.
  • قد تشمل المساعدة، من مجمل الأمور، دروس الإثراء، دروس المساعدة والمرافقة من قبل المعلمين والطاقم التربوي من سلة وزارة التربية والتعليم "ساعات المرضى".
  • يُعطى الإستحقاق بحال استوفى غياب الطفل عن الإطار التربوي أحد الأوضاع التالية:
    • كان الغياب لمدة متتالية تزيد عن 4 أسابيع.
    • كان الغياب لفترات أقصر بوتيرة عالية خلال السنة الدراسية، جرّاء العلاجات المتواصلة، وعلى الأقل 30 يوماً بالمجمل خلال السنة.
  • ساعات التعزيز مخصصة للسنة الدراسية التي عاد فيها الطالب إلى الإطار التربوي، ويمكن إستخدامها لنفس السنة فقط. عند الضرورة، يجب تجديد طلب استحقاق الساعات للسنة الدراسية التي تليها.
لمزيد من التفاصيل عن المساعدة وكيفية تحصيل الإستحقاق، راجعوا مساعدة للأطفال الذين يعودون إلى جهاز التعليم بعد مرض متواصل

الأدوية والعلاجات المقدمة بدون مكوث كامل في المستشفى ضمن إطار سلة الصحة

تتيح سلة الصحة الحصول على علاجات وأدوية كثيرة للأطفال وأبناء الشبيبة الذين يعانون الإضطرابات النفسية، مجاناً أو مقابل مساهمة ذاتية. من بين ما يُعطى، العلاج الطبي النفسي، العلاج النفسي، الإستشارة، رأي خبير وخدمات أخرى. بالإضافة لذلك هناك أطر تقدم العلاج النفسي للأطفال والشبيبة، بدون مقابل في معظم الحالات.

سؤال جواب ملاحظات تتمة المعالجة
ما هي العلاجات الأولية (التي خارج إطار المكوث في المستشفى) المتوفرة بالنسبة للقاصرين الذين يعانون ضائقة نفسية؟
  • صناديق المرضى هي المسؤولة عن تقديم الخدمات في مجال الصحة النفسية.
  • إستحقاق العلاج النفسي مشمول ضمن سلة الصحة، ويقدم لعموم السكان في إطار سلة الخدمات الصحية، علماً أن جزءاً من الخدمات منوط بمساهمة ذاتية وفق شروط صندوق المرضى.
  • بغية الحصول على العلاج، يجب التوجه إلى المركز الهاتفي التابع لصندوق المرضى أو إلى طبيب العائلة والعمل وفق قواعد صندوق المرضى.
  • هناك عدد من الأطر العلاجية:
    • أطر علاج نفسي للأطفال والشبيبة، المعطاة مجاناً ما عدا في هذه الحالات.
    • علاجات عيادية، تشمل: خدمات الإستشارة والتشخيص، العلاج النفسي، العلاجات الطبية النفسية، تقديم رأي خبير وغير ذلك.
  • على الأهل الذين يشعرون بأن طفلهم يمر بضائقة عاطفية أو بأزمة عاطفية التوجه إلى طبيب العائلة أو إلى مركز الخدمات الهاتفية التابع لصندوق المرضى، بغية ملاءمة العلاج المطلوب وتحصيل الإستحقاق.
  • في الحالات المستعجلة حيث تكون هناك حاجة لعلاج طارئ، يمكن التوجه إلى وحدة التصنيف لمصابي الامراض النفسية، مباشرة أو بواسطة توجيه من الطبيب المعالِج.

لتفاصيل إضافية، راجعوا علاج عيادي بالصحة النفسية وأيضاً التفاصيل حول خدمات الصحة النفسية المقدمة في صندوق المرضة كلاليت، في صندوق المرضى مكابي، في صندوق المرضى مئوحيدت، وفي صندوق المرضى ليؤميت.

هل يمكن فرض الفحص النفسي على القاصر عند وجود خشية على وضعه النفسي وهو يرفض التعاون؟
  • تستطيع محكمة الأحداث إصدار أمر فحص نفسي إجباري لقاصر في العيادة بحال رأت أن هناك إمكانية حقيقية لكون القاصر يحتاج العلاج النفسي.
    • يُعطى الأمر لمدة لا تزيد عن 7 أيام، علماً أنه يجوز لمدير المستشفى تمديده إلى 7 أيام إضافية، بحال رأى ضرورة لذلك.
    • يتم التوجه إلى المحكمة بغية استصدار الأمر لإجراء الفحص النفسي القسري، من قبل المأمور القضائي.
    • على قرار محكمة الأحداث، يمكن الإستئناف أمام المحكمة المركزية.
  • بالإضافة لذلك، يستطيع الطبيب النفسي اللوائي إصدار الأمر بإجراء فحص طبي نفسي مستعجل للقاصر، إذا رأى أن هناك أدلة على أن القاصر يعاني إضطراباً نفسياً أو مرضاً نفسياً، من المحتمل أن يعرّضاه هو أو غيره للخطر.
    • يمكن أن يكون التوجه إلى الطبيب النفسي اللوائي من قبل أي شخص.
    • على قرار الطبيب النفسي اللوائي بإجراء الفحص القسري، لا يمكن الإستئناف.
  • يمكن التوجه إلى المأمور القضائي المناوب بواسطة قسم الخدمات الإجتماعية القريب من مكان السكن.
  • يستطيع المعنيون بالتوجه إلى الطبيب النفسي اللوائي إيجاد تفاصيل الأطباء النفسيين اللوائيين لدى الدوائر الصحية المختلفة في موقع وزارة الصحة.
  • أمر هام: لا تصدر محكمة الأحداث قرارها قبل أن يقدم لها تقرير مهني، وقبل استماعها لوالدي القاصر، للقاصر نفسه وللعامل الإجتماعي الذي أعد التقرير المهني، وأتاحت لهم عرض المقترحات بخصوص القاصر.
هل يمكن فرض العلاج النفسي على القاصر؟
  • يجوز لمحكمة الأحداث إصدار أمر علاج نفسي قسري لقاصر في عيادة إذا رأت، وفق رأي خبير طبي نفسي، أن القاصر يعاني إضطراباً نفسياً أو مرضاً نفسياً، ويحتاج المعالجة بغية منع الخطر عنه أو عن الآخرين.
    1. يتم التوجه إلى محكمة الأحداث من قبل المأمور القضائي.
    2. تعطي المحكمة الأمر لمدة لا تزيد عن 3 أشهر.
    3. يجوز للمحكمة أن تمدد المرة تلو الأخرى فترة سريان الأمر حتى 3 أشهر في كل مرة، إستناداً إلى رأي خبير طبي نفسي أو رأي خبير نفسي يتناسب مع ذلك.
    4. على قرار محكمة الأحداث، يمكن الإستئناف أمام المحكمة المركزية.
  • يمكن التوجه إلى المأمور القضائي المناوب بواسطة قسم الخدمات الإجتماعية القريب من مكان السكن.
  • أمر هام: لا تصدر محكمة الأحداث قرارها قبل أن يقدم لها تقرير مهني، وقبل استماعها لوالدي القاصر، للقاصر نفسه وللعامل الإجتماعي الذي أعد التقرير المهني، وأتاحت لهم عرض المقترحات بخصوص القاصر.
هل يستحق القاصر التمثيل القضائي في جلسة إقرار الأمر بإرساله للفحص النفسي القسري أو للعلاج النفسي القسري؟
  • لا يستحق القاصر التمثيل القضائي عند إصدار القرار بإجراء الفحص القسري أو العلاج النفسي القسري، إذا لم يشملا المكوث للعلاج الطبي النفسي القسري في المستشفى.
  • للتفاصيل حول استحقاق القاصر فوق سن 15 التمثيل القضائي في قرار الإخضاع القسري للمكوث في المستشفى (لإجراء فحص أو للعلاج)، راجعوا أدناه.

المكوث في المستشفى للعلاج النفسي

في الحالات الحادة حيث لا يساعد العلاج الدوائي بما يكفي، يمكن توجيه القاصر إلى المكوث في المستشفى للعلاج النفسي. يجب التعرف على الحالات التي يكون فيها المكوث في المستشفى للعلاج النفسي هو الحل المناسب، وكيف يستطيع الأهل أن يكونوا مشاركين في قرار مكوث إبنهم/إبنتهم في المستشفى للعلاج النفسي.

سؤال جواب ملاحظات تتمة المعالجة
من هو المخوّل باتخاذ القرارات المتعلقة بالقاصر؟ مبدئياً، والدا القاصر هما الأوصياء الطبيعيون والمخوّلون لاتخاذ غالبية القرارات المتعلقة به
  • يستحق القاصر الذي جرى إتهام أو إدانة والده/ته بارتكاب مخالفة جنسية أو عنفية إتجاهه إبعاد الوالد/ة المعتدي/ة من دائرة العلاج المخصص له، بحيث لا يُسلّم هذا الوالد أو هذه الوالدة أية معلومات طبية عن القاصر ولا تُطلب موافقته/ا على المعالجة الطبية للقاصر.
  • بخصوص المكوث القسري للعلاج في المستشفى، هناك العديد من الأسئلة الأخرى المفصّلة أدناه
كيف يتم توجيه القاصر إلى المكوث في المشفى لغرض العلاج النفسي؟
  • يُوجَّه القاصر إلى المكوث في المستشفى للعلاج النفسي من قبل إحدى الجهات التالية:
    • من قبل والديه أو نزولاً عند طلبه هو نفسه
    • عبر توجيه من عيادة الصحة النفسية
    • من قبل طبيب أطفال
    • عبر قرار محكمة الأحداث أو الطبيب النفسي اللوائي، وفي حالات نادرة عبر قرار مدير المستشفى الذي يمكث فيه القاصر (بحالة المكوث القسري في المستشفى)
  • في موضوع المكوث في المشفى لغرض العلاج النفسي هناك تقسيم بين الأطفال، المعرّفين حتى سن 12، وبين أبناء الشبيبة، المعرّفين من الأعمار 12-18.
  • راجعوا التفاصيل في موقع وزارة الصحة.
  • أمر هام: لا تصدر محكمة الأحداث قرارها قبل أن يقدم لها تقرير مهني، وقبل استماعها لوالدي القاصر، للقاصر نفسه وللعامل الإجتماعي الذي أعد التقرير المهني، وأتاحت لهم عرض المقترحات بخصوص القاصر.
هل يجب الأخذ بعين الإعتبار موقف القاصر بغية المكوث في المشفى لغرض العلاج النفسي، بحال كان الوصيّ القانوني موافقاً على هذا المكوث؟
  • عند الحديث عن قاصر لم يبلغ بعد 15 عاماً، لا حاجة للإستماع إلى رأي هذا القاصر. مع ذلك، وبحال رأوا في المستشفى بعد بدء المكوث للعلاج في المستشفى أن القاصر معترضاً على مكوثه هناك، يتم إحضار قضيته أمام لجنة الطبابة النفسية اللوائية للأطفال والشبيبة.
  • إذا كان الحديث عن قاصر قد بلغ 15 عاماً، يجب الإستماع إلى رأيه قبل إدخاله المستشفى للعلاج. بحال كان القاصر معترضاً، تحسم المحكمة مسألة هذا المكوث.
هل يستطيع القاصر أن يدخل المستشفى للعلاج طوعياً؟
  • بحال تم نقل قضية القاصر البالغ أكثر من 15 سنة إلى المحكمة، يتوجب على المحكمة أن تعيّن له محامياً يتولى تمثيله، إلاّ إذا اختار هذا القاصر أن يمثله محامٍ من طرفه.
  • لا تصدر محكمة الأحداث قرارها قبل أن يقدم لها تقرير مهني، وقبل استماعها لوالدي القاصر، للقاصر نفسه وللعامل الإجتماعي الذي أعد التقرير المهني، وأتاحت لهم عرض المقترحات بخصوص القاصر.
من هو المخوّل بإخضاع القاصر للمكوث في المستشفى ضمن مكوث طبي نفسي قسري وبأية ظروف؟
  • في الظروف التي يشكّل فيها القاصر خطراً على نفسه أو على الآخرين، أو عندما يعاني حالة ذهانية أو نفسية قد تعرّض نموه للخطر، وفي جميع الأحوال بعد أن رفض دخول المستشفى للعلاج، يجوز لكل ممن يلي إصدار أمر إخضاعه للمكوث العلاجي القسري في المستشفى (حتى لو كان والدا القاصر معترضين على هذا المكوث):
  • عند وجود ضرورة مستعجلة (مثل وجود خطر فوري باحتمال قيام القاصر بإيذاء نفسه أو الآخرين)، يمكن إستدعاء الشرطة أو نجمة داوود الحمراء للمساعدة في العملية.
  • راجعوا التفاصيل في موقع وزارة الصحة
  • لقائمة الأطباء النفسيين اللوائيين لدى دوائر الصحة، راجعوا في موقع وزارة الصحة.
  • يتم التوجه إلى المأمور القضائي المناوب بواسطة قسم الخدمات الإجتماعية القريب من مكان السكن.
  • لا تصدر محكمة الأحداث قرارها قبل أن يقدم لها تقرير مهني، وقبل استماعها لوالدي القاصر، للقاصر نفسه وللعامل الإجتماعي الذي أعد التقرير المهني، وأتاحت لهم عرض المقترحات بخصوص القاصر.
هل يستحق القاصر التمثيل القضائي في الجلسة حول إخضاعه للمكوث العلاجي القسري في المستشفى؟ لا تصدر محكمة الأحداث قرارها قبل أن يقدم لها تقرير مهني، وقبل استماعها لوالدي القاصر، للقاصر نفسه وللعامل الإجتماعي الذي أعد التقرير المهني، وأتاحت لهم عرض المقترحات بخصوص القاصر.
كيف يمكن للعائلة أن تستأنف على قرار إخضاع القاصر للمكوث القسري للعلاج في المستشفى؟
  • يمكن للعائلة أن تستأنف على قرار الإخضاع للمكوث العلاجي القسري في المستشفى من قبل الطبيب النفسي اللوائي إلى لجنة الطبابة النفسية اللوائية للأحداث.
  • يمكن للعائلة أن تستأنف على قرار لجنة الطبابة النفسية أمام المحكمة المركزية، خلال 45 يوماً من تاريخ إصدار القرار.
لمزيد من التفاصيل، راجعوا اعتراض على المكوث القسري للعلاج النفسي.
كيف يمكن للقاصر أن يستأنف على قرار إخضاعه للمكوث العلاجي القسري في المستشفى؟
  • على قرار الإخضاع للمكوث العلاجي القسري في المستشفى الصادر عن الطبيب النفسي اللوائي، يستطيع القاصر أن يستأنف إلى لجنة الطبابة النفسية اللوائية للأطفال والشبيبة.
  • على قرار لجنة الطبابة النفسية، يستطيع القاصر أن يستأنف إلى المحكمة المركزية خلال 45 يوماً من تاريخ صدور القرار.
  • على قرار محكمة الأحداث، يجوز للقاصر أن يستأنف إلى المحكمة المركزية.
لكم من الوقت، يمكن إبقاء القاصر للعلاج قسرياً في المستشفى؟
  • يملك الطبيب النفسي اللوائي صلاحية إعطاء الأمر بمكوث القاصر قسرياً للعلاج في المستشفى لفترة أولية مدتها 7 أيام في الحد الأقصى.
  • إذا كان المكوث في المستشفى بأمر صادر عن المحكمة، تكون فترة المكوث القسري للعلاج في المستشفى لمدة أقصاها 30 يوماً.
    • عند مضي ال 30 يوماً من المكوث في المستشفى، يجوز للمحكمة تمديد هذا المكوث لفترات إضافية، لا تزيد كل منها عن 3 أشهر، وذلك بناءً على توصية من لجنة الطبابة النفسية اللوائية للأطفال والشبيبة.
  • يستطيع كل شخص الإستئناف على قرار الطبيب النفسي اللوائي إلى لجنة الطبابة النفسية اللوائية للأطفال والشبيبة.
  • يجوز في أي وقت، للمسؤول عن القاصر، للعامل الإجتماعي أو للقاصر الذي بلغ سن 15، وكذلك لمدير المستشفى، التوجه إلى لجنة الطبابة النفسية اللوائية للأطفال والشبيبة وطلب عقد جلسة أخرى في موضوع مكوث القاصر للعلاج في المستشفى.
  • يمكن الإستئناف على قرار محكمة الأحداث أمام المحكمة المركزية.
  • لا تصدر محكمة الأحداث قرارها قبل أن يقدم لها تقرير مهني، وقبل استماعها لوالدي القاصر، للقاصر نفسه وللعامل الإجتماعي الذي أعد التقرير المهني، وأتاحت لهم عرض المقترحات بخصوص القاصر.
ما هي مدة مكوث القاصر للعلاج الطوعي في المستشفى ؟
  • القاصر الذي أُدخل المستشفى للعلاج بموافقة الوصي عليه، يمكث في المستشفى لمدة لا تزيد عن شهرين إثنين.
    • يجوز للجنة الطبابة النفسية اللوائية للأطفال والشبيبة تمديد المكوث في المستشفى لفترات إضافية، شريطة ألاّ تزيد كل منها عن 3 أشهر.
يجوز في أي وقت، للمسؤول عن القاصر، للعامل الإجتماعي أو للقاصر الذي بلغ سن 15، وكذلك لمدير المستشفى، التوجه إلى لجنة الطبابة النفسية اللوائية للأطفال والشبيبة وطلب عقد جلسة أخرى في موضوع مكوث القاصر للعلاج في المستشفى.
إلى أي مدى يستطيع الأهل أن يكونوا مشاركين في علاج القاصر الموجود ضمن مكوث للعلاج النفسي في المستشفى؟
كيف يمكن تقديم شكوى على خدمة تلقاها القاصر في مستشفى الطبابة النفسية أو في عيادة الصحة النفسية؟

بعد المكوث للعلاج النفسي في المستشفى

سؤال جواب ملاحظات تتمة المعالجة
هل هناك مساعدة من الدولة لإعادة تأهيل الأطفال وأبناء الشبيبة المسرحين من المكوث للعلاج الطبي النفسي في المستشفى؟
  • قانون إعادة تأهيل المعاقين نفسياً، لا يسري على القاصرين، ومن هنا، هم لا يستحقون سلة التأهيل المعطاة للبالغين، إنما يستحقون العلاجات العادية الموجودة في سلة الصحة.
  • ننصح بفحص استحقاق مخصصات طفل مع إعاقة، إذا لم يُفحص الأمر قبل دخول المستشفى للمكوث العلاجي، أو إذا فُحص وتم رفضه.
  • تجدر الإشارة إلى أن مخصصات الطفل مع إعاقة المدفوعة للأطفال جرّاء الإضطراب النفسي (المعرّف "ذهان") تُعطى أيضاً أثناء المكوث للعلاج الطبي النفسي في المستشفى.
ما هي العلاجات المقدمة للأطفال وأبناء الشبيبة المسرحين من المكوث للعلاج الطبي النفسي في المستشفى؟
  • تُعطى المعلومات عن نوع العلاج وعن التوصيات للعائلة في إطار إجراءات التسريح من المكوث للعلاج الطبي النفسي في المستشفى.
  • يستحق القاصرون العلاج في أطر علاج نفسي للأطفال والشبيبة المقدم لهم مجاناً، ما عدا في هذه الحالات.
  • علاج عيادي بالصحة النفسية ضمن إطار سلة الخدمات الصحية لكل الأعمار، يُعطى مجاناً أو مقابل مساهمة ذاتية، وفق شروط صناديق المرضى.
  • من مجمل ما يُعطى، العلاجات النفسية، العلاج والمتابعة الدوائيين، العلاج النفسي، رأي خبير واستشارة، العلاجات التعبيرية والإبداعية وغير ذلك.
  • من أجل تحصيل الإستحقاق، يجب التوجه إلى مركز الخدمات الهاتفي التابع لصندوق المرضى أو إلى طبيب العائلة مع إرفاق التحويلات والتقرير الذي يلخص فترة المكوث في المستشفى.
لقائمة العلاجات الكاملة، راجعوا في موقع وزارة الصحة
كيف يستطيع جهاز التعليم مساعدة القاصر المسرّح من المكوث للعلاج الطبي النفسي في المستشفى؟ قد يستحق القاصر المسرّح من المكوث للعلاج الطبي النفسي في المستشفى مساعدة للأطفال الذين يعودون إلى جهاز التعليم بعد مرض متواصل (راجعوا أيضاً التفصيل أعلاه).

المخصصات والمكافآت التي يستحقها القاصرون والمرضى النفسيون وأفراد عائلاتهم

قد يستحق الأطفال وأبناء الشبيبة المصابون نفسياً مخصصات الطفل مع إعاقة، في الحالات الملائمة، وقد يستحق أهلهم أنواعاً مختلفة من المساعدة ومجموعات الدعم.

سؤال جواب ملاحظات تتمة المعالجة
ما الذي قد يستحقه الأطفال وأبناء الشبيبة الذين يعانون إعاقات نفسية؟
ما الذي قد يستحقه أهالي الأطفال الذين يتلقون مخصصات طفل مع إعاقة؟ قد يستحق أهالي الأطفال الذين يتلقون مخصصات الطفل مع إعاقة تخفيضات في الضرائب والفواتير المختلفة، وكذلك مكافآت عامة. لمزيد من التفاصيل حول مختلف الإستحقاقات وطريقة تحصيلها، راجعوا مخصصات طفل مع إعاقة ومكافآت مرافقة.
لمن يمكن التوجه بغية الحصول على المساعدة في التعاطي مع أحد أفراد الأسرة المصاب نفسياً؟ هناك مراكز إستشارة تعمل كجمعيات من قبل وزارة الصحة، وتوفر إستشارة ودعم لعائلات المرضى النفسيين.
هل هناك أية مكافآت أخرى لأفراد أُسر المرضى النفسيين؟

الفئات السكانية الخاصة

المواجهة النفسية توسّع لمزيد من المعلومات في الموقع تتمة المعالجة
الأطفال والشبيبة الذين يعانون فقدان الشهية واضطرابات الأكل راجعوا المعلومات الإضافية في موضوع اضطرابات الأكل.
الضرر النفسي على أثر إعتداء جنسي لمزيد من المعلومات، راجعوا بوابة القاصرون ضحايا مخالفة.
الضرر النفسي على أثر الإصابة بعملية عدائية أو بحادث طرق
  • قد يعاني الأطفال والشبيبة مُصابو العمليات العدائية أو مصابو حوادث الطرق ضرراً نفسياً على أثر ما تعرضوا له.
  • إذا أصيب القاصر من أفراد الأسرة بعمل عدائي أو بحادث طرق، يُنصح بمراجعة البوابة الصحيحة بغية التعرف على الحقوق الأخرى المرافقة للحالة العينية، ومعرفة كيفية تحصيل هذه الحقوق.
لمزيد من التفاصيل، راجعوا مُصابو العمليات العدائية أو مصابو حوادث الطرق.
الأطفال والشبيبة ذوو العسر التعليمي واضطرابات الإنتباه والتركيز (ADHD)
  • يستحق الأطفال والشبيبة ذوو اضطرابات الإنتباه والتركيز العلاجات في صناديق المرضى.
  • ADHD والإضطرابات الأخرى، قد تعطي أيضاً الحق بالحصول على العلاجات من قبل المزيد من الجهات.
ننصح بمراجعة بوابة العسر التعلّمي واضطرابات الانتباه والتركيز لمزيد من المعلومات حول إمكانيات التشخيص والعلاج وحقوق الأطفال والشبيبة ذوي العسر التعليمي واضطرابات الإنتباه والتركيز.

من المهمّ أن تعرف

  • للتوسعات، راجعوا أدلة ونشرات إرشادية أخرى تتناول حقوق المصابين نفسياً الماكثين للعلاج في المستشفيات وأفراد عائلاتهم.

أحكام قضائية



منظمات الدعم والمساعدة


جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات